محليات

آلاف الوجبات من جمعية هدية الحاج والمعتمر للمصلين بالمسجد الحرام

مكة المكرمة- البلاد
شرعت جمعية هدية الحاج والمعتمر الخيرية، في تقديم آلاف وجبات السحور الرمضانية للمصلين من العُمار والزوار والمعتكفين في المسجد الحرام، مع بدء العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك بالتعاون والتنسيق مع لجنة السقاية والرفادة بإمارة مكة المكرمة.
وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور صالح بن محمد آل طالب ، أن تقديم هذه الوجبات جاء عقب توجيه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بتوزيع وجبات السحور على زوار بيت الله الحرام خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك نظراً لضيق الوقت بين صلاتي التهجد والفجر، موضحاً بأن الجمعية تحرص في كل عام ومع بدء العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك في تقديم آلاف الوجبات للمعتكفين والمصلين في المسجد الحرام عقب أدائهم لصلاة القيام وخروجهم عبر وسائل النقل العام في وقت متأخر قبل أذان الفجر، مضيفاً بأن الجمعية ستقدم ضمن برنامج السحور المبارك خلال العشر الأواخر من هذا الشهر الفضيل “110.000” ألف وجبة سحور بجانب العصيرات المتنوعة وماء زمزم المبًرد.
وأكد الدكتور آل طالب أن هذا البرنامج يؤكد نجاحه وقوته عاما بعد عام، ولا نريد من ورائه إلا نيل رضا الله سبحانه وتعالى، ويتم تقديمه في إطار واجب إكرام قاصدي بيت الله الحرام، ليكون واحداً من جسور التآخي وإشاعة التواصل الإيماني والتكافل الاجتماعي مع قاصدي بيت الله الحرام، وبث الأجواء الروحانية والدينية في نفوسهم ، وهي رسالة بالأساس تهتدي بالسنة النبوية الداعية إلى إكرام ضيوف الرحمن.
وبين إن إعداد هذه الوجبات جاء في إطار حملة “# وفد_ الله” الرمضانية التي أطلقتها الجمعية في غرة شهر رمضان الفضيل، مشيراً إلى أن شهر رمضان الفضيل لهذا العام شهد زيادة كبيرة في عدد الوجبات المقدمة لتصل إلى مليوني وجبة إفطار يجري تقديمها للصائمين في ساحات الحرمين الشريفين والمواقع المختلفة، داعياً الخيًرين والموسرين لدعم برامج وخدمات الجمعية لتحقيق أهدافها المتمثلة في تقديم وجبات الاطعام والسقيا لقاصدي بيت الله الحرام.
وشدد الشيخ ال طالب على حرص الجمعية تسخير كل إمكانياتها المتاحة من أجل مواصلة تنفيذ برامجها وخدماتها المتنوعة لإكرام ضيوف الرحمن وإظهار الصورة الحسنة لأهل هذه البلاد المباركة , مقدما شكره للجهات الداعمة وأهل الخير وكافة العاملين بالجمعية على الدور الاشرافي والجهد الكبير الذي يقومون به في خدمة قاصدي بيت الله الحرام.
يذكر أن جمعية هدية الحاج والمعتمر الخيرية أطلقت وسم ” #وفد_الله ” (إنهم وفد الله فاكرموهم). فأكرمْ بهم من وفد، وأنعمْ بهم من ضيف. خدمتهم شرف، والبذل لهم فضيلة ورعايتهم من أعظم أوجه البر والخير والإحسان وطلب الأجر والثواب.

اضف تعليق