الأخيرة

أدلة على وجود محيط مائي تحت سطح زحل

باريس ــ وكالات

قدم علماء الكواكب في فرنسا والولايات المتحدة ادلة جديدة تثبت وجود محيط مائي دافئ تحت سطح زحل إنسيلادوس، ولا يستبعد العلماء ان يحتوي هذا المحيط كائنات حية.

وقالت مجلة “Nature Astronomy” الامريكية ان العلماء عثروا على اشعاع حراري كثيف، من مسافة 30 – 50 كيلومترا شمالا، يصدر عما يسمى بـ”خطوط النمر” في قمر زحل. وقد دلت المعلومات المتوفرة لدى العلماء على وجود محيط عملاق للماء السائل تحت سطح القطب الجنوبي لإنسيلادوس.

وتم التوصل إلى هذا الاستنتاج بعد تحليل المعلومات التي تلقاها مسبار “كاسيني” بواسطة راداره حين حلق على ارتفاع 500 كيلومتر فوق إنسيلادوس.

يذكر ان انسيلادوس هو القمر السادس لزحل من حيث الحجم. وتستغرق دورة القمر حول زحل 32.9 ساعة، وقطره أقل من قطر الأرض بـ 25 مرة، أما كتلته فتقل عن كتلة الأرض 200 مرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *