ملامح صبح

أكثر من رؤية عن نص(دموع الوله)

دموع الوله
شعر- مقبل مساعد

مرت سنه والفرح مابلّ للشوق ريق
ماغير انا والقصايد والتعب والسهر
جفت دموع الوله وانسد وجه الطريق
وذابت خيوط الأماني والغرام انصهر
بين احتضار الزفير وبين موت الشهيق
توقفت ساعة الذكرى بعمري دهر
وانزاح حلم ً بنيته فالزمان العتيق
كنت اتخيّله في دنياي ورد وزهر
قطفت له من بساتين المحبه رحيق
وقدمت روحي لعينه فالبسيطه مهر
ويروح عني ويتركني بهمي غريق
وتزيد بي المواجع والآسى والقهر
حملي غدا مايقارن مع ضخامة طويق
ومافيه جرح بحياتي (سمني) ماضهر
والله ليبطي وهو عالق وجرحه عميق
ولا يداويه يوم ولا سبوع وشهر

تشكيل زمكاني

رؤية – إبراهيم الشتوي

سنحاول في هذه الرؤية رصد جماليات التشكيل الزمكاني في هذا النص لمايحمله من انعطافات فنية وفكرية متصلا بالرؤية النفسية والحسية والشحنة الدلالية للكلمة وكأداة مهمة في تشكيل الصورة الشعرية ،ومن الإشارات الزمانية مثل(سنة/السهر،ساعة الذكرى/ فالزمان العتيق/يوم/ سبوع /شهر) أما الإشارات المكانية مثل التشخيص(وانسد وجه الطريق) وهذع الصورة المجردة (حلم بنيته)(بساتين المحبة) (البسيطة /طريق) ونجد هذا النص يتكئ على الزمكانية ك معادل موضوعي للحالة الوجدانية لكاتب النص.وحقيقة النص يحمل العديد من اتقانات الشعرية ولضيق المساحة لم يتم ذكرها.

 

ابداع وجمال

رؤية – عماد الشريف

في هذا النص جمع الشاعر القصايد والتعب والسهر في شطر واحد ليبدي من الوهلة الاولى للمتلقي حجم المعاناة ليختصر مسافة الوصول لمضمون الابيات فجاءت بعد ذلك الدموع واحتضار الزفير وموت الشهيق وفي لقطة جميلة جمع الحلم والحمل في بيتين في جناس لغوي جميل بعد ان قدم التضحيات وجنى المواجع ليؤكد في آخر القصيدة تعلقه وتمسكه بهذا الحلم رغم ما يجده من الألم والمواجع و الجروح,نص جميل يستحق القراءة لمرات لتكتشف مافي بواطنه من الابداع والجمال الشعري.

 

شعر وشاعرية

رؤية – ابراهيم الخويطر

بين احتضار الزفير وبين موت الشهيق
توقفت ساعة الذكرى بعمري دهر
ينفرد هذا البيت بقمة الشعر والشاعرية والخيال والتجسيد حينما يؤنس الزفير والشهيق بحال الاحتضار والموت وكأنها آخر محطات الحياة ويربط ذلك في الساعة الأخيرة التي يقف فيها عمر الإنسان.والجميل هنا أن التوقف كان في ساعة ذكرى وكأنه يريد أن يقول أن هذه الساعة توقف عندها العمر حتى الموت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *