محليات

أمانة الشرقية تناقش تزامن المباني وتطوير المخططات

الدمام – البلاد

استضافت أمانة المنطقة الشرقية، ورشة عمل مبادرة آلية إنشاء المباني بالتزامن مع تطوير المخططات، بالتعاون مع مركز تحقيق الأهداف بوزارة الشؤون البلدية والقروية، وبتوجيهات معالي وزير الشئون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، بمشاركة الأمانات في المملكة كافة، وذلك في فندق الشيراتون بمدينة الدمام.

وشهدت ورشة العمل حضور معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، ووكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية لتخطيط المدن الدكتور عبدالرحمن بن حسن آل الشيخ، ومستشار مكتب معالي الوزير الدكتور إبراهيم البطحي، بحضور عدد من وكلاء الأمانات في المملكة ورؤساء البلديات ومدراء الإدارت في أمانة المنطقة الشرقية.

وأكد وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية لتخطيط المدن الدكتور عبدالرحمن بن حسن آل الشيخ، أن مبادرات أمانة المنطقة الشرقية التي تسعى خلالها إلى تحسين العمل،

مشيراً إلى أن الوزارة تسعد من المبادرات التي تقوم بها الأمانات. وقال آل الشيخ: “إن وزارة الشؤون البلدية والقروية تعمل دائماً تحت الأنظار، مما يضعنا دائماً تحت تحدٍ لتسهيل وتفعيل الخدمات للمواطنين بكل الإجراءات، منوهاً بأن الجزء المهم هو الاستماع إلى رغباتهم، ورفع الشفافية وإعطاء المواطن حقه، تنفيذاً لتوجيهات ولاة الأمر في التميز بالخدمات التي تقدم للمواطنين.

وبين أن هناك اختلافا في بعض الإجراءات بين الأمانات، وهو اجتهاد من الأمانة، لذلك حرصنا بجزء مهم من البرنامج التحول البلدي لتحسين هذه الصورة وهي الخدمة.

وأوضح أن اعتماد المخططات تدخل في تحد لإنجازها في أقل وقت؛ حيث استطعنا في إحدى الأمانات اعتماد مخطط خلال خمسة أيام.

من جهته قال معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير: إن الهدف من إقامة الورشة تبادل الخبرات، ومناقشة المبادرات التي تقدم للوطن والمواطنين من مستثمرين وأفراد خدمات جلية، في ما يتعلق بتطوير العمران، بما يتواكب مع النمو السكاني، وتوفير بيئة عمرانية مستدامة بشكل سريع، وهي “مبادرة إنشاء المباني بالتزامن مع تطوير المخططات”

اضف تعليق