متابعات

استعدادات مكثفة ودعوة لتنظيم المراجعة.. 6 ملايين طالب وطالبة على مقاعد الاختبارات اليوم

المناطق – البلاد

يتوجه نحو ستة ملايين طالب وطالبة في مدارس التعليم العام والأهلي والأجنبي اليوم إلى مقاعد الاختبارات للفصل الدراسي الأول، واستنفرت وزارة التعليم طاقاتها البشرية استعداداً للاختبارات، وشددت في تعاميم رسمية لمديري التعليم على تقديم التسهيلات اللازمة خلال فترة المقبلة.

ويؤدي طلاب المرحلة الابتدائية اختبارات الفصل الأول لـ«التقويم المستمر» لهم، فيما يؤدي طلاب المرحلتين المتوسطة والثانوية اختباري مادتي الحاسب الآلي والتفسير، فيما تبدأ إجازتي الهيئة التعليمية في المراحل التعليمية الثلاث كافة بنهاية دوام الخميس الـ24 من ربيع الثاني الجاري، وتستمر أسبوعاً، وبذلك يكون الطلاب درسوا خلال الفصل الدراسي الأول 15 أسبوعاً دراسياً كاملاً من دون توقف أو إجازات فصلية، إذ أعلنت وزارة التعليم أخيراً إلغاء إجازتي الفصلين الأول والثاني مع إبقاء إجازة الربيع، وهو النظام الذي كان معمولاً به في السابق.

وستبدأ إجازة الطلاب والطالبات بحسب الجدول الزمني للعام الدراسي الحالي لنهاية العام 29 شعبان المقبل، وتضمن الجدول الدراسي تقسيم السنة الدراسية إلى فصلين، على ألا تقل مدة الدراسة لكل فصل عن 15 أسبوعاً، وألا تزيد مدة الاختبارات النهائية لكل فصل على أسبوعين.

يذكر أن عدد طلاب وطالبات التعليم العام بلغ أكثر من 6 ملايين، يدرسون في أكثر من 35 ألف منشأة تعليمية في المراحل التعليمية الثلاث، يقوم بتعليمهم أكثر من 650 ألف معلم ومعلمة في جميع التخصصات.

فقد أنهت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الرياض كافة الاستعدادات لدخول أكثر من نصف مليون طالب وطالبة قاعات اختبارات الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي الحالي للمرحلتين المتوسطة والثانوية والتي ستبدأ اليوم .

ووجه المدير العام للتعليم بمنطقة الرياض الأستاذ حمد بن ناصر الوهيبي كافة الإدارات برفع الجاهزية الكاملة وإنجاز كافة المهام الكفيلة بتوفير الأجواء المناسبة لأداء الطلاب والطالبات للاختبارات وختام فصل دراسي يحققون فيه النجاح وتطلعاتهم المستقبلية متمنياً التوفيق والنجاح لكافة الطلاب والطالبات مشيداً في الوقت ذاته بالدور الكبير والمقدر للمعلمين والمعلمات طيلة الفصل الدراسي ومتابعتهم للطلاب والطالبات وحرصهم على أداء مهامهم بإخلاص وأمانة مطالباً بتكثيف الجهود من الجميع خلال فترة الاختبارات وخاصة من أولياء الأمور في المتابعة وتوفير الأجواء المناسبة لأبنائهم في المنزل سائلاً الله التوفيق للجميع.
من جهته أكد مساعد المدير العام للشؤون التعليمية الأستاذ عبدالله بن سعد الغنام على أهمية اطلاع الطلاب وأولياء الأمور على اللوائح الخاصة بالاختبارات مشيراً إلى أهمية اطلاع أولياء الأمور على جداول الاختبارات والأوقات المحددة لخروج الأبناء من المدارس واصطحابهم إلى المنزل مباشرة ومتابعة ذلك بشكل دقيق تجنباً لاكتساب سلوكيات غير مرغوبة خلال هذه الفترة.

فيما تمنت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية بنات الأستاذة ريم بنت محمد الراشد التوفيق للطلاب والطالبات مؤكدة على جميع أمور الطلاب بتهيئة البيئة المناسبة لأبنائهم ليؤدوا اختباراتهم في جو مثالي يمكنهم من التفوق والتميز .

التغذية والنقل المدرسي
وفيما يخص النقل المدرسي أوضح العمري أنه تم التنسيق مع متعهدي النقل العام ومتعهدي نقل التربية الخاصة ومتعهدي نقل طلاب الإعاقة الحركية وعلى سائقي الحافلات أهمية إحضار الطلاب والطالبات قبل بدء الاختبارات بوقت كافٍ والالتزام بنقلهم لمنازلهم وفقاً لمواعيد الخروج المقررة في فترة الاختبارات، وعلى المرافق والمرافقة متابعة طلاب وطالبات التربية الخاصة أثناء الصعود والنزول من الحافلة وفي داخلها، كما تم تنبيه السائقين إلى وجوب التأكد من خلو الحافلات من الطلاب والطالبات بعد نزولهم منها والتأكيد على نظافة الحافلات وصيانتها والتأكد من جاهزيتها للعمل قبل بدء الاختبارات وأكدت الإدارة على المتعهدين وجوب تأمين سائقين وأسطول احتياطي من الحافلات تحسبا لأي طارئ, علاوة على ذلك فقد سعت الإدارة إلى توفير متطلبات الأمن والسلامة داخل الحافلات.

استعدادات كاملة
في منطقة المدينة المنورة يؤدي أكثر من 350 ألف طالب وطالبة في المرحلتين المتوسطة والثانوية بالتعليم الحكومي والأهلي ومعاهد التربية الخاصة والمدارس الليلية ومحو الأمية ، وذلك لمدة أسبوعين وسط تضافر جهود أولياء أمور الطلاب والطالبات والجهات التعليمية والأمنية بالمدينة المنورة .

وفي هذا الخصوص أكد مدير عام تعليم منطقة المدينة المنورة ناصر بن عبدالله العبدالكريم أن الإدارة أنهت استعداداتها من وقت مبكر من خلال عقد العديد من الاجتماعات للجنة الاستعداد بحضور مديري مكاتب التعليم والإدارات المعنية بهدف تهيئة الأجواء الملائمة لأداء الاختبارات للطلاب والطالبات ، مشددا على مديري المدارس بضرورة مراعاة ضبط الإشراف على الطلاب وانتظام تواجدهم خلال الفترة ما بين الاختبارات ، متمنيا لجميع طلاب وطالبات المنطقة دوام التوفيق والنجاح .

وأهاب العبدالكريم بالطلاب بتنظيم أوقاتهم وبذل مزيد من الجهد لتحقيق النجاح والتفوق وعدم السهر أو الإرهاق خلال هذه الفترة لما له من تأثير سلبي عليهم ، مؤكدا على أهمية توفر الرعاية الصحية الأولية لكافة الطلاب خلال أدائهم الاختبارات وفق الخطة الصحية التي رسمتها إدارة الصحة المدرسية بتعليم المدينة المنورة .

من جهته أفاد مدير إدارة الاختبارات والقبول الدكتور عبدالعزيز الحجيلي أن الإدارة أطلقت برنامجا حاسوبيا لمتابعة سير الاختبارات بجميع المدارس إلكترونيا واستلام التقرير لاختصار الجهد والوقت وعمل التقارير والإحصاءات اللازمة في هذا الخصوص .

وفيما يخص إدارة الصحة المدرسية بالمدينة المنورة فتقدم الإدارة بدورها خلال فترة الاختبارات خدماتها للطلاب والطالبات بتواجد طبيب وطبيبة مسئولة على عدد من المدارس يتم استدعائه في حال وجود أي حالة تستدعي ذلك ويتم تقديم خدمة علاجية للطالب أو الطالبة ليتمكن من إكمال الاختبار أو طلب تأجيل الاختبار إذا كان وضعه الصحي يمنعه من مواصلته وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للشئون الصحية بالمنطقة وهيئة الهلال الأحمر السعودي لتكثيف الجهود خلال فترة الاختبارات .

من جهتها أنهت مدارس البنين والبنات بمنطقة المدينة المنورة استعداداتها من وقت مبكر لاستقبال آلاف الطلاب والطالبات لأداء اختباراتهم للفصل الدراسي الأول من هذا العام في جو مفعم بالهدوء واليسر والاطمئنان الذي يساعدهم على اجتياز اختباراتهم بنجاح وتفوق بمشيئة الله من خلال تجهيز قاعات الاختبارات وتزويدها بكل ما يحتاجه الطالب لأداء اختباراته بكل يسر وسهولة .

خدمات تربوية
ويؤدي أكثر من 180516 ألف طالباً وطالبة بمدارس تعليم مكة المكرمة الحكومية والأهلية للمرحلتين المتوسطة والثانوية وتعليم الكبار اليوم , اختبارات نهاية الفصل الدراسي , وأكد المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي أن الإدارة أنهت جميع الاستعدادات لامتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول 1439هـ وأكملت كافة الترتيبات الخاصة بذلك بما يضمن انسيابية الامتحانات في جو هادئ ومريح وتوفير كافة السبل التي يمكن أن تُسهل للطلاب والطالبات أداء الامتحانات بكل يسر وسهولة .

وأشار الحارثي إلى حرص الإدارة على تقديم أفضل الخدمات التربوية للأبناء, إضافة إلى تقديم الخدمات الإرشادية للطلاب والطالبات بهدف تبصيرهم بطرق الاستذكار الجيدة والتخفيف من قلق الامتحانات والتحذير من العادات السيئة المسببة لتشتيت الانتباه والإرهاق , وسط متابعة من قبل مديري ومديرات الإدارات ومكاتب التعليم والمشرفين التربويين والمشرفات التربويات الذي يزيد عددهم على (800) مشرف تربوي ومشرفة تربوية .

وشدد المدير العام للتعليم بمنطقة مكة على قادة المدارس بتشكيل لجان الملاحظة والرصد لأعمال الاختبارات كافة، ورصد الدرجات بشكل يومي من خلال نظام “نور” , حاثاً الطلاب والطالبات على الجد والاجتهاد، واستثمار أوقات فراغهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة , متمنيًا للجميع التوفيق والنجاح.

كما يؤدي اليوم أكثر من 112 ألف طالب وطالبة في المرحلتين المتوسطة والثانوية اختبارات الفصل الدراسي الأول في كافة قطاعات الإدارة العامة للتعليم في منطقة عسير .

وأوضح مدير عام التعليم في المنطقة بالإنابة سعد الجوني ، أنه تم إعداد خطة لدعم الاختبارات في كافة المدارس بما يضمن أداء الطلاب والطالبات لاختباراتهم بكل يسر وسهولة ، لافتاً إلى أنه تم تكليف أكثر من 350 مشرفاً ومشرفة لزيارة المدارس، وتشكيل فرق لدعم برنامج نور، وأخرى للخدمات الإرشادية، مثمنا لقادة وقائدات المدارس جهودهم في تهيئة الأجواء المناسبة للاختبارات .

ودعا الجوني أولياء أمور الطلاب إلى مضاعفة جهودهم خلال فترة الاختبارات، ومتابعة أبنائهم، والتعاون مع المدارس في هذا الخصوص .

وهيأت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان البيئة النفسية والتعليمية المناسبة للطلاب والطالبات للتحصيل العلمي في أداء الاختبارات في جميع مدارس المنطقة.

وأكد المدير العام للتعليم بالمنطقة عيسى بن أحمد الحكمي أن الإدارة أنهت الاستعدادات لاستقبال الطلاب والطالبات في المرحلتين المتوسطة والثانوية بنين وبنات، من خلال العديد من الخطط والإجراءات لتهيئة لجان الاختبارات التي تسهم في توفير الجو التربوي والتعليمي والنفسي المناسب للطلاب والطالبات لأداء اختباراتهم .

وأضاف أن الإدارة أعدت خطة للزيارات الميدانية في فترة الاختبارات وكذلك متابعة مدارس المرحلة الابتدائية لإنهاء أعمالها للفترتين الأولى والثانية، والتأكد من أن جميع الطلاب والطالبات قد تم رصد مهاراتهم للفترتين ومساعدة المدارس في أي صعوبات قد تواجههم في ذلك ومعالجة طلبات الدعم الفني في نظام نور التي ترد من المدارس والمكاتب بالإضافة لمتابعة ومعالجة ما يستجد أثناء الاختبارات، متمنيا في الوقت ذاته التوفيق والنجاح لجميع الطلاب والطالبات.

تهيئة الجو الأسري

نصح أخصائيون اجتماعيون الأسرة بالتهيئة الكاملة للجو الأسري بعيد عن أية مشاكل اجتماعية مشحونة بالخلافات مما يجعل الطالب والطالبة يعيشان في جو أسري يفتقدون بذلك التركيز والاستذكار بشكل جيد ،

وكذلك التأكيد على أبنائهم وبناتهم مخاطر المنشطات في هذه الفترة وغيرها لما لها من أضرار جسيمة على الطالب والطالبة ، في حين نصح الأخصائيين النفسيين الطلاب والطالبات بالتغلب على القلق السلبي من الاختبارات وإيجاد التركيز اللازم في أداء الاختبارات بالاتكال على الله وحده مع الإكثار من الدعاء وطلب التوفيق منه جل في علاه ,بالإضافة إلى الاستعداد المبكر للامتحان على أن تكون فترتها هي للمراجعة فقط إلى جانب تنظيم الوقت التي أثبتت كل الدراسات الاجتماعية أن الأشخاص المنظمين هم الأقدر على التركيز الجيد والتفوق الدراسي وذلك بالابتعاد عن السهر الزائد وأخذ الكفاية من النوم والراحة مما يساعد كثيرا وبشكل منظم على الاستذكار ،

كما فضل أخصائيون التغذية في مجال التغذية تناول الطلاب والطالبات وجبات متعددة لكن قليلة الدسم لكي يكون هضمها أسهل مما يساعد ذلك على وصول كميات كافية من الدم إلى الدماغ ويساعد على التركيز لحاجتهم للنمو السليم وبناء الخلايا العقلية والحركية والمناعية بصورة سليمة ومرضيه قدر الإمكان .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *