العدد 21819 19 يناير 2017 م أول جريدة سعودية تأسست في 27 ذو القعدة سنة 1350 هجري الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي

اخر الاخبار:

استمرار الاستعدادات لإنتاج مواد تعريفية متعلقة بمكة والمدينة

0 تعليق 67 مشاهدة
شارك عبر واتساب

مكة المكرمة – أحمد الأحمدي

اجتمع وكيل وزارة التعليم للمناهج والبرامج التربوية د. محمد بن عطية الحارثي أمس الأول بعدد من مسؤولي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، في إطار المبادرة التي يجري العمل على تنفيذها، لإنتاج مواد تعريفية متنوعة لطلاب وطالبات التعليم العام وزوار الحرمين الشريفين، لتعزز قيم العناية والتقدير للمسجدين والتعريف ببعض العبادات التي يمارسها المسلمون فيهما.

وتأتي هذه المبادرة في إطار التعاون المشترك بين الوزارة والرئاسة، لبناء شراكة حقيقية لتعزيز العناية بالحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، في إطار اهتمام رؤية المملكة 2030 بتعزيز مكانة الحرمين الشريفين، ورفع مستوى الوعي بأهميتهما ورعايتهما،

كما تحظى باهتمام صاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، وبإشراف مباشر من معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ومعالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ د. عبدالرحمن السديس.
وقد شارك في الاجتماع ممثلو مشروع تعظيم البلد الحرام التابع لإمارة منطقة مكة المكرمة، وجامعة أم القرى ممثلة في كلية التربية والإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة، الذين أشادوا بفكرة المبادرة وأهميتها، وأكدوا دعمهم لها، ووضع كل إمكاناتهم لتحقيق أهدافها. كما أكد الدكتور محمد الحارثي على ضرورة تكامل الجهود، وتوفير محتوى إثرائي متنوع بصورة متقدمة ومثيرة للاهتمام، يعزز الاهتمام القائم في المناهج الدراسية،

وثمن رغبة الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بالتعاون مع الوزارة لإنتاج هذه المواد الإثرائية المهمة، وأن العمل فيما يخص الحرمين الشريفين عمل عظيم ونبيل، لا يمكن لأي جهة أو مسؤول في المملكة إلا أن يوفر الإمكانات اللازمة للمشاركة في خدمتهما، وأن هذه المبادرة تحتل أولوية قصوى لدى وزارة التعليم.

وثمن الدكتور الحارثي باسم وزارة التعليم جهود الشركاء من الجهات المعنية؛ من جامعة أم القرى، ومن الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ومعالي الرئيس العام فضيلة الشيخ عبدالرحمن السديس، وممثليها في الاجتماع، وثمن للإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة ولمديرها العام الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي استضافة الاجتماع ، ودعا إلى تعزيز التكامل المستمر بين جميع الجهات المعنية.

من جانبه أكد الأستاذ خالد بن صالح القريشي منسق المبادرة من وزارة التعليم، على الدور الذي يرجى أن تحققه المبادرة، احتفاءً واهتماماً بأعظم مسجدين وأشرف مكانين خصهما الله بالحرمة والقدر المكين؛ حيث تهوي إليهما أفئدة المؤمنين من كل مكان،

وقدم شكره لكل من أسهم في التنسيق للاجتماع من الجانبين ولمدير التخطيط والتطوير في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ أحمد بن فيصل الغامدي على جهوده المتميزة. وأوصى الاجتماع بوضع خطة عمل عاجلة لتنفيذ المبادرة والتنسيق لتدشينها خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الجاري – إن شاء الله تعالى .

التصنيف: محليات

التعليقات

اضف تعليق