الأرشيف محليات

الأمير سلطان بن سلمان والأمير فيصل بن سلمان يدشنان الفعاليات التراثية

المدينة المنورة – جازي الشريف

دشن صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس التنمية السياحية في المنطقة، ومعالي أمين منطقة المدينة المنورة الدكتور خالد طاهر الفعاليات التراثية المقامة في حديقة الملك فهد المركزية ضمن ملتقى التراث العمراني الوطني الثالث بالمدينة المدينة المنورة، والذي يعقد خلال الفترة من 5 إلى 9 صفر 1435هـ، الموافق 8 إلى 12 ديسمبر 2013م.
واطلع الأمير سلطان بن سلمان خلال جولته في الحديقة على تصاميم مشروع واحة المدينة المنورة عاصمة الثقافة الإسلامية واستمع إلى شرح عنها من خلال الرسومات ومخطط المشروع، ثم تجول سموه في الحي التراثي والتقى بالبنائين، وهمس سموه لأحد البنائين الذي أقعده كبر سنه على كرسي متحرك بقوله “أنت ثروة وطنية ” .
ثم زار سموه خلال جولته في الحي عددا من حرفيي المدينة المنورة واستمع إلى عدد من الأهازيج الشعبية المدنية، وزار جناح الأكلات الشعبية، تلا ذلك تدشين جناح الحرف اليدوية ومعرض حرفتي للحرف التراثية.
بعد ذلك بدئ الحفل الخطابي الذي أقامته أمانة منطقة المدينة المنورة حيث أوضح أمين المدينة المنورة الدكتور خالد طاهر أن أمانة المدينة المنورة سخرت كافة الإمكانات واستقطبت المختصين أصحاب الخبره بهدف إنشاء هذا المشروع التراثي المكون من واحة المدينة المنورة عاصمة الثقافة الإسلامية، والتي تقع على مساحة 80 ألف متر مربع، وتبلغ تكاليف إنشاؤها 54 مليون ريال، والحي التراثي المديني والذي يقع على مساحة 120 ألف متر مربع، وتبلغ تكاليف المرحلة الأولى منه 30 مليون ريال.
وأوضح الدكتور طاهر بأن صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير المنطقه سابقاً قد أطلق هذا المشروع المبارك، عندما وافق أن تحتضن حديقة الملك فهد مواقع احتفالات المدينة عاصمة الثقافة الإسلامية، فأقامت أمانة المناسبة خيمة بمساحة 3600 متر مربع في الموقع وكانت نواة الساحة ومركز الاحتفالات الذي نرى الليله أجزاء منه.
وأشار أمين المدينة المنورة بأن مشروع الحي التراثي المديني يجسد رؤية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير المنطقة، والتي جاءت لتحقق أحلام سكان المدينة ومحبيها في أن يكون بالمدينة موقع يجسد تراثها المعماري في المسكن والسوق والمكتبة والمقهى، تعاش فيه التجربه الإجتماعية المدينية التراثية، في قالب ترويحي تحقق استدامته بإذن الله فرص العمل لأبناء وبنات المدينة المنورة وتضمن تطوره الفرص الاستثمارية، مشيراً إلى أن هذا الحي سوف يحوي بعد اكتماله عناصر مختاره من النسيج العمراني للمدينة المنورة .
وأكد الدكتور طاهر إلى أن المخطط لهذا الحي أن يكون ملتقى ثقافي ترفيهي يعبر عن إلتزام الأمانة بمضمون المفاهيم التراثيه والعمرانيه العريقه للمدينة المنورة، وأن يكون مرجعاً للمختصين والمهتمين بالعمارة والثقافة الإجتماعيه المدينيه ليقدموا من خلالها ابداعات تنبثق من أصالة الماضي.
وأعلن أمين المدينة المنورة في كلمته روزنامة من الفعاليات السنوية المتكاملة تشمل جميع النشاطات الاجتماعيه والثقافية والتراثيه بطابع ترويحي توجه لجميع فئات المجتمع وبشراكة كاملة مع مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، توظف فيها مواقع الجذب التراثي ومواقع التاريخ الإسلامي بالمدينة المنورة، وذلك إلتزاماً من أمانة المدينة المنورة تجاه سكان وزوار مدينة الرسول صلى الله عليه وسلم.
بعد ذلك كرم الأمير سلطان بن سلمان والأمير فيصل بن سلمان عددا من المشاركين في المناسبة، ثم شاهد الجميع مسرحية تحكي قصة التراث المديني، تلا ذلك تكريم أمين المدينة المنورة للأمير سلطان بن سلمان والأمير فيصل بن سلمان .

اضف تعليق