العدد 21820 20 يناير 2017 م أول جريدة سعودية تأسست في 27 ذو القعدة سنة 1350 هجري الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي

اخر الاخبار:

الإسكان تستفيد من خبرة الهيئة الملكية

0 تعليق 55 مشاهدة
شارك عبر واتساب

الجبيل-حمودالزهراني

استقبلت الهيئة الملكية بالجبيل وفداً من وزارة الأسكان، حيث اجتمع الوفد مع عدد من مسؤولي قطاع الشؤون الفنية؛ بهدف الاطلاع على تجارب الهيئة الملكية بالجبيل في مجال الإسكان.

وقدم مسؤولو الهيئة عرضاً تفصيلياً حول تجربة الاسكان في الجبيل الصناعية، والتي تعتبر تجربة رائدة على مستوى العالم في البناء لاتباع الهيئة الملكية بالجبيل لمعايير ومواصفات خاصة جعلتها مثالاً يحتذى به، وتجربة فريدة يستفاد منها. إضافة إلى جهود الهيئة الملكية في تشجيع وجلب الاستثمارات الصناعية والتجارية والسكنية.
بعد ذلك شاهد الوفد فيلما وثائقيا يحكي قصة الجبيل الصناعية والهيئة الملكية بالجبيل، وما بذلته من جهود ضخمة في بناء المدينة، كما اطلع الوفد على صور أرشيفية لأبرز الشخصيات التي زارت الهيئة الملكية بالجبيل.
ثم عرض فيلم خاص عن المناطق السكنية في مدينة الجبيل الصناعية، والتي تتكون من (8) أحياء رئيسية واستعرض الفيلم التصاميم الداخلية للوحدات السكنية التي أنشأتها الهيئة الملكية لموظفيها ووسائل السلامة التي وفرتها بكل وحدة مثل طفايات الحريق وجرس الإنذار والعوازل الحرارية. كما تطرق الفيلم لمطابقة مشاريع الإسكان في الجبيل الصناعية لكود البناء السعودي، إضافة تميز أحياء الجبيل الصناعية السكنية بتوزيع مميز للخدمات حيث حُرص أثناء التخطيط تواجد المراكز الخدمية مثل العيادات والمدارس والسوبرماركت بشكل يسهل على قاطني الأحياء الوصول إليها.
ثم أخذ الوفد في جولة داخل مركز الزوار، واطلعوا على النماذج والصور والمجسمات للمشروعات التي تم تنفيذها مدعمة بأرقام وحقائق تبرز مكتسبات مدينة الجبيل الصناعية ومنجزاتها الضخمة ثم عُقد اجتماعا خاصا مع قطاع الشؤون الفنية.
من جانبه قال المستشار والمشرف العام ببرنامج فرض الرسوم على الأراضي البيضاء بوزارة الإسكان المهندس محمد بن أحمد المديهم: نحن فخورون بما شاهدناه من إنجازات في مدينة الجبيل الصناعية. ونهدف من خلال هذه الزيارة إلى معرفة قدرات الهيئة الملكية في البنية التحتية، والتي ستخدمنا كثيرا في مشاريع وزارة الاسكان المستقبلية. مقدما شكره للمسؤولين بالهيئة الملكية على التنسيق الرائع لهذه الزيارة.

التصنيف: محليات

التعليقات

اضف تعليق