الأرشيف الرياضة

الادارة قدمت احصائية بما طال فريقهم من اخطاء .. الاهلي يطالب باعادة تشكيل لجنة الحكام

جدة – البلاد ..

اصدرت ادارة النادي الاهلي بياناً صحفياً تلقت البلاد نسخة منه فندت فيه اخطاء الحكام التي تعرض لها فريقهم الكروي الاول والتي أدت الى تراجعه الى المرتبة الرابعة في الوقت الذي كان طموحهم في وضع افضل ومركز افضل حيث جاء البيان كالتالي :
بناءً على ما أسفرت عنه نتائج فريق كرة القدم الأول خلال القسم الأول من دوري عبد اللطيف جميل للمحترفين، وما تعرض له من أخطاء تحكيمية في أغلب مبارياته، تود إدراة النادي الأهلي أن تؤكد ما يلي :
قامت إدارة النادي مع نهاية الموسم الماضي بإحضار جهاز فني عالمي بقيادة البرتغالي فيتور بيريرا المدرب السابق لفريق بورتو البرتغالي، حيث يشكل إضافة لكرة القدم السعودية بشهادة العديد من المدربين، كما دعمت الفريق بعدد من اللاعبين الأجانب مع بداية الموسم، بالإضافة إلى تحركها الحالي للانتهاء من بعض التعاقدات مع لاعبين أجانب خلال الفترة الشتوية، حيث يتطلب ذلك الكثير من الجهد والعمل، كما يكلف خزينة النادي الكثير من المال.
ومع كل ما تم تقديمه للفريق لم تكن النتائج التي تحققت مرضية، ولم تحقق طموحاتنا حتى الآن، خصوصاً وأن هدفنا المنافسة على تحقيق بطولات هذا الموسم ، وهذا ما يتطلب مضاعفة الجهود في الفترة المقبلة .
ولثقتنا في أن أي محايد أو منصف، لن يتجاهل الحديث عن أخطاء الحكام الفادحة التي لحقت بالأهلي في الجولات الماضية بدءاً من مباراة العروية، ومروراً بمباراة الهلال، ثم مباراة الاتحاد، ثم الرائد، ثم التعاون، ثم نجران، وأخيراً أمام الاتفاق بأخطاء أقل ما يمكن وصفها بأنها ” كوارثية “، وكلفت الفريق الكثير من النقاط، وسلبت منه الفوز وأهدته لمنافسيه والشواهد على ذلك كثيرة .
وقد حاولنا كثيراً أن نتحمل ما يفعله حكام المباريات ولجنتهم بالأهلي، من زاوية أن الكرة أخطاء، لكن أن تصل الأمور إلى حرمان الفريق من حقوقه، فهنا نقولها صريحة بأننا نرفض هذه التجاوزات التي بدأنا نشعر وكأنها تأتي بطريقة غير طبيعية، خصوصاً وأن الفريق فقد أكثر من نصف نقاطه الحالية نتيجة أخطاء التحكيم، حيث كانت كفيلة بوضعه في مركز أفضل، بالإضافة إلى مواصلة الاستفزازات للجهاز الفني والتي نتج عنها طرد مساعد المدرب في مباراتي
وللتأكيد على ذلك نورد بعض تلك الأخطاء التي لا تمثل إلاّ الجزء اليسير من الأخطاء التحكيمية ضد فريقنا في هذا الموسم، والتي فصل فيها خبراء التحكيم وهي :
ـ الأهداف الملغاة : هدفان أمام العروبة والرائد.
ـ ضربات جزاء غير محتسبة : 6 حالات.
ـ ضربات جزاء غير صحيحة : 2 إثنتان للاتحاد والتعاون.
ـ ضربة جزاء لم يتم إعادتها : واحدة أمام التعاون.
** وهنا نورد هذه الأخطاء بالتفصيل :
1- ( الأهلي x العروبة )
هدف ملغى للاعب معتز الموسى:
بتاريخ 11 \ 9 \ 2013 سجل اللاعب معتز الموسى هدفا صحيحا خالياً من الشوائب في مرمى فريق العروبة مما كان سيساهم في جعل النتيجة 2 – 1 لمصلحة الأهلي، ولكنه الغي بداعي التسلل من قبل المساعد الأول يحي آل معتق .
واعترف رئيس لجنة الحكم عمر المهنا بصحة الهدف .
2 – ( الأهلي x الاتحاد )
ضربة جزاء غير صحيحة لمختار فلاتة :
بتاريخ 4 \ 10 \ 2013 احتسب الحكم عبد الرحمن العمري ضربة جزاء غير صحيحة لمصلحة فريق الاتحاد للاعبه مختار فلاته في الدقيقة ( 52 ) في لقاء الديربي الذي جمع الفريقين.
واعترف الحكم بنفسه بذلك الخطأ، كما أن عدة محللين وخبراء في التحكيم أقروا بعدم صحة ضربة الجزاء .
3- ( الأهلي x الرائد )
هدف ملغي اللاعب مارسيو موسورو :

بتاريخ 31 / 10 / 2013 في الجولة الـ 8 التقى الأهلي مع الرائد وانتهى اللقاء بالتعادل السلبي، إلاّ أن أحداث المباراة شهدت عند الدقيقة ( 27 ) سقوط لاعب الأهلي مصطفى بصاص داخل منطقة الجزاء، حيث اتفق خبراء التحكيم على أحقية اللاعب بضربة جزاء .
كما شهدت الدقيقة ( 46 ) هدفاً لصالح الأهلي سجله البرازيلي مارسيو موسورو بعد سقوط زميله فيكتور سيموس حيث سدد الكرة و دخلت في المرمى، لكن الحكم محمد الهويش تدخل ومنع احتسابه هدفاً بحجة وجود خطأ لمهاجم الأهلي فيكتور سيموس، وكان هذا الهدف ـ لو تم احتسابه ـ كفيلاً بأن يحصل الأهلي على نقاط المباراة ويتقدم في سلم الترتيب .
4- ( الأهلي x التتعاون )
ضربة جزاء صحيحة للاعب مارسيو موسورو :
بتاريخ 24 \ 11 \ 2013 كان من المفترض أن يتحصل البرازيلي مارسيو موسورو على ضربة جزاء واضحة ضد فريق التعاون بعد إعاقة لاعب التعاون له في منطقة الثمانية عشر، إلاّ أن الحكم عبد الرحمن المالكي لم يحتسبها و مرت مرور الكرام .
5- ( الأهلي x التتعاون )
ضربة جزاء غير صحيحة للتعاون :
في الدقيقة الرابعة من نفس المباراة المذكورة احتسب الحكم ضربة جزاء غير صحيحة لفريق التعاون سجل على إثرها هدفه الأول، بداعي أن اللاعب محمد أمان اعترض الكرة بقصد، بينما في هذه الحالة كان اللاعب يبحث عن إبعاد يده عن الكرة و لكن سرعة الكرة تسببت بارتطامها بيده، ومما يؤيد الخطأ التحكيمي عدم إقرار الحكم لأي قرار انضباطي في الحالة حيث لم يشهر الكرت الأصفر أو الأحمر للاعب، وهذا نصّ حديث الخبير التحكيمي عبد الرحمن الزيد في برنامج صافرة .
كما صاحب اللقاء أخطاءً تحكيمية فادحة جاءت لتكمل مسلسل الأخطاء السابقة التي تعرض لها فريق الأهلي في الجولات الماضية وأفقدته الكثير من النقاط .
وبالعودة إلى شريط المباراة، واستناداً إلى آراء خبراء التحكيم ومن بينهم عبد الرحمن الزيد المحلل التحكيمي للقناة الرياضية السعودية ـ الناقل الحصري لدوري عبد اللطيف جميل ـ، ومطرف القحطاني، فقد تجاهل حكم المباراة عبد الرحمن المالكي عدم احتساب ضربتي جزاء للأهلي كحق مشروع نصّ عليه قانون كرة القدم، وكانت إحداهما في الدقيقة ( 80 ) من عمر المباراة عندما تعرض لاعب الأهلي برونو سيزار إلى عرقلة واضحة داخل منطقة الجزاء .
وبدلاً من احتساب ركلة جزاء لصالح الأهلي، قام الحكم المالكي بإشهار البطاقة الصفراء للاعب برونو سيزار بداعي التمثيل، لتكون البطاقة الثالثة للاعب والتي حرمته في ما بعد من المشاركة في لقاء الفريق في الجولة الحادية عشرة أمام الشباب في الرياض، كما تجاهل الحكم إعادة ركلة الجزاء التي نفذها فيكتور سيموس في الدقيقة ( 43 ) رغم دخول ثلاثة لاعبين من التعاون أثناء تنفيذها .
6 ـ ( الأهلي x نجران )
ثلاث ضربات جزاء صحيحة :
بتاريخ 7 / 12 / 2013 كان من أمانة الصافرة أن يعلن حكم المباراة محمد الهويش عن وجود ضربة جزاء لصالح اللاعب مصطفى بصاص عند الدقيقة ( 18 ) نتيجة تعرضه لمسك من أحد مدافعي فريق نجران .
وفي الدقيقة ( 56 ) تجاهل حكم المباراة الإعلان عن ضربة جزاء أخرى للعب تيسير الجاسم بعد إعاقته داخل منطقة الجزاء .
وشهدت هذه المباراة ( 5 حالات ) مؤثرة للأهلي .
7 ـ ( الأهلي x الاتفاق )
تجاهل طرد إبراهيم هزازي لضربه لاعب الأهلي منصور الحربي بالكوع :
بتاريخ 13 / 12 / 2013 تجاهل حكم المباراة الدولي صالح الهذلول منح مدافع الاتفاق إبراهيم هزازي البطاقة الحمراء لتعمده ضرب لاعب الأهلي منصورالحربي بالكوع في الدقيقة ( 13 ) أمام أعين الحكم وأظهرتها كاميرات النقل التلفزيوني، وأقر بصحتها كل المحللين وخبراء التحكيم .
ولو تعامل حكم المباراة في هذه الحالة مع نص القانون في حالات الضرب المتعمد لأشهر البطاقة الحمراء فوراً للاعب إبراهيم هزازي، ولما تعرض لاعب الأهلي منصور الحربي للطرد عند الدقيقة ( 22 ) على خلفية تدخله في كرة مشتركة مع اللاعب إبراهيم هزازي .
وكان لهذه الحالة تأثيرها المباشر على فريق الأهلي طوال فترات المباراة، حيث أكمل المباراة بعشرة لاعبين منذ منتصف الشوط الأول، الأمر الذي ساهم في تلقي الفريق للخسارة أمام الاتفاق .
وبناءً على ما سبق، فإن إدارة النادي الأهلي التي اشتكت وحذرت من أخطاء الحكام التي ترتكب بحق الأهلي ويدفع الفريق ثمنها نزيفاً من النقاط وبطاقات ملونة توزع على لاعبيه دون وجه حق، وسلباً لحقوقه داخل الملاعب، لتطالب بإعادة النظر في تشكيل لجنة الحكام بعد أن فقدت سيطرتها، ولم تعد قادرة على إدارة الأمور، وباتت في موقف المتفرج دون وجود أي عقاب بحق الحكام الذين تمادوا وتناوبوا على إيقاع الضرر بالنادي الأهلي، وذلك حفاظاً على حقوقنا التي قد تزداد ضياعاً في ظل استمرار هذا الوضع .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *