جدة

(البنط ) الملتقى الأول للحجاج في جدة منذ مائة وأربعين عاما

جدة – البلاد

البنط..هو ميناء جدة الذي كانت حدوده حتى بداية شارع الملك عبد العزيز, حيث رصيف ميناء الحجاج والذي حظي باهتمام شخصي من المغفور له الملك عبد العزيز الذي أمر بإنشائه من مركز بقشان إلى مبنى البريد حالياً ..

وقد عاش أهالي جدة قديماً يلامسون أمواج البحر وأهوالها ومعاناتها خاصة في الليل في ظروف أصبحت الآن مجرد ذكريات يختلط فيها الفرح بالألم ..

وكانت البواخر والسفن الضخمة تأتي من جميع أنحاء العالم وترسو محملة بالبضائع والحجيج الذين يأتون لأداء مناسك الحج في العمق المائي لتستقبلهم السنابيك والمعديات والسواعي والهواري وتنقلهم إلى البنط وكان بالبنط المقر الصحي (الكرنتينة ) التي ينتقل إليها الحجاج للكشف عليهم والتأكد من سلامتهم من أية أمراض معدية علي يد الأطباء ثم ينتقلون من مبنى الكرنتينة إلى مكة المكرمة على الجمال أو السيارات ..

وكانت أول رحلة بحرية رسمية تقوم من ميناء جدة لموحد هذه البلاد زار خلالها مصر آنذاك ليلتقي بالرئيس الأمريكي روزفلت في قناة السويس ورئيس وزراء بريطانيا ونستون تشرشل في الفيوم واستقبله الملك فاروق ملك مصر آنذاك ..

والأسكلة هو أول رصيف بحري يتوجه من خلاله الحجاج إلى البنط حيث كانت منطقة ترابية حيث أزيل الرصيف كاملاً فيما بعد مع التمدد العمراني لمدينة جدة ونقل الميناء إلي موقعه الحالي جنوب البنط الذي يعود تاريخه إلي قرابة المائة وأربعين عاماً فقد بنيت جدرانه من الحجر النقبي وسقفه من الأسمنت المسلح ولا زال محتفظاً بصورته التاريخية كطابع معماري مميز له ملامحه القديمة وتبلغ مساحته قرابة الألف متر مربع فيما زينت جدرانه بالنقوش الإسلامية والآيات القرآنية ..

وقد حولته أمانة جدة مؤخراً إلى متحف تعرض فيه وسائل النقل البحري القديمة مثل السواعي والمعديات والهواري والسنابيك والسفن الشراعية وبعض الوسائل البحرية الأخرى التى كان يعمل عليها الصيادون من أهالي جدة وأصبحت هذه المنطقة معلماً سياحياً حيث يحتوي المتحف على لوحات للفنان العالمي( فازارلي) ومجموعة من الأثاث الخشبي المرصع بالصدف ومزهريات نحاسية ملونة ومزخرفة بنشاطات البنط البحرية وبعض الادوات المرتبطة بصناعة القوارب المحلية ..

كما تعرض فيه صور وثائقية لتلك المرحلة لحياة البحارة وأدوات عمل الحرفيين, بل ويعرض المتحف أفلاماً وثائقية لمسار الحجاج والمعتمرين وبعض الصناعات البسيطة التي كانت مرتبطة بالحجاج كالسبح والاقمشة التقليدية لأبناء الحجاز والمصاحف المخطوطة وغيرها من العروض الموسمية المميزة خلال تلك الفترة الزمنية الجميلة .

اضف تعليق