محليات

الحملة السعودية تبدأ (لأجلك يا حلب)

عمّان – واس

باشرت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا، من خلال المبادرة التي أطلقتها تحت شعار “لأجلك يا حلب ” توزيع المساعدات الإغاثية على النازحين السوريين من حلب مؤخرًا، وذلك بهدف تأمينهم بالمواد الإغاثية الأساسية في منطقة باب الهوى الحدودية بين تركيا و سوريا.

وأشار مدير مكتب الحملة الوطنية السعودية في تركيا خالد السلامة إلى أن مكتب الحملة في تركيا قام منذ بدء الأحداث الدامية في حلب بالتنسيق مع الجهات الرسمية التركية؛ بهدف إدخال القوافل الإغاثية للداخل السوري ضمن مبادرة الحملة “لأجلك يا حلب”، حيث تم إدخال قافلتين بواقع 30 شاحنة، ويتم الإعداد حاليًا لإدخال القافلة الثالثة بهدف تغطية أكبر عدد ممكن – بإذن الله- من أشقائنا النازحين السوريين في المخيمات بالداخل السوري، والمحاذية للشريط الحدودي التركي.
وأوضح المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبدالرحمن السمحان بدوره، أن هذه المساعدات الإغاثية التي تقدمها الحملة الوطنية السعودية هي للوقوف مع النازحين السوريين، الذين مايزالون في محنتهم منذ اندلاع الثورة السورية؛ بهدف سد احتياجاتهم والتخفيف من معاناتهم التي يمرون بها,

منوهًا إلى أن العمل جار في إدخال المساعدات إلى الداخل السوري لتشمل جميع النازحين السوريين في الشمال السوري في منطقة حلب وأريافها و إدلب وأريافها خلال موسم الشتاء لهذا العام, بواقع 400 ألف جاكيت، و 176 ألف بطانية كبيرة، و 188 ألف بطانية للأطفال، و 288 ألف طقم شتوي، و 144 ألف قميص شتوي، و 172 ألف شال نسوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *