الأسرة الطبيـــــة المرأة

الدكتور حازم صقر فى ضيافة البلاد للتعرف على السرطان وأسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه

لندن – خاص البلاد / حوار نيفين عباس

إنه المرض الأشد فتكاً فى العالم وقانا الله وإياكم شره ، يحدثنا اليوم من لندن دكتور / حازم صقر ليوضح لنا ما هى أهم أنواع السرطان وأسبابه وأعراضه وأيضاً ما هى الأشياء التى قد تزيد من معدلات إصابة الإنسان بالسرطان وطرق الوقاية منه

 

فى البداية نرحب بك عبر صحيفة البلاد ونأمل أن نقدم حوار مثمر يفيد القراء

– أتمنى ذلك، وأشكركم جزيل الشكر على الترحيب

 

فى البداية ما هو مرض السرطان ؟

– السرطان هو مرض یصیب بعض خلایا الجسم، الخلایا السلیمة التي تكوّن الأنسجة تنمو وتنقسم وفق نظام معین ، إلا أنه في بعض الأحیان تفقد هذه الخلایا القدرة على التحكم في نموها، فیبدأ الإنقسام العشوائي بدون ضوابط، ونتیجة لذلك تزداد كمیات النسیج ویتكون الورم، ومن الممكن أن یكون الورم حمیدا أو خبیثاً

 

وما هى الأورام الحميدة والخبيثة ؟

– أولاً الأورام الحمیدة وهى لا تعتبر سرطاناً لأنها لاتمتد إلى أجزاء أخرى من الجسم ونادرا ما تهدد حیاته
ثانياً الأورام الخبیثة السرطانیة وهى قادرة على تدمیر الأنسجة المجاورة كما تستطیع الإنتشارإلى أجزاء أخرى من الجسم لذلك فعلى الطبیب أن یحدد وبسرعة ما إذا كان الورم خبیثا وأن یبدأ بالعلاج فور تشخیص المرض

 

ما هى أسباب الإصابة بالمرض ؟

– الإصابة بمرض السرطان هي عملیة بیولوجیة معقدّة، ولیس هناك عامل واحد مسئول عن الإصابة بالمرض ولكن عدة عوامل مجتمعة، وقد تكون الهرمونات أو ضعف مناعة الجسم، أيضاً الوراثة والجینات مهمة

 

ما هى الأسباب الرئيسية للإصابة ؟

– الأسباب الرئیسیة هي العوامل البیئیة وهي تتضمن
– المواد السامة مثل التبغ، الكحول.
– بعض الأطعمة التي نتناولها مثل الأطعمة المحفوظة والمدخّنَة والأطعمة عالیة الدسم.
– بعض أنواع البكتیریا والفیروسات.
– بعض المواد الكیماویة مثل الإسبست والبنزین.
– الأشعة مثل أشعة الشمس، المواد المشعة.

 

هل للأطعمة دور فى خطر الإصابة بالسرطان ؟

– بكل تأكيد

 

ما هى تلك الأطعمة ونوع السرطان الذى تصيب الإنسان به ؟

– الكحول وهو یزید من خطر الإصابة بسرطان الفم، الحنجرة، البلعوم والمريء، الكبد، الأمعاء الغلیظة، الثدي والرئة.
– الأغذیة التي تحتوي على الأملاح بنسبة كبیرة وهى تزید من إحتمالات الإصابه بسرطان المعدة.
– الأغذیة التي تحتوي على اللحوم الحمراء ومنتجات اللحوم من الممكن أن تزید خطورة الإصابة بسرطان الأمعاء الغلیظة، وأیضا إحتمالات الإصابة بسرطان الثدي والبروستات.
– الأغذیة التي تحتوي على نسبة عالیة من الدهون تزید من خطر الإصابة بسرطان الرئة، القولون، الشرج ، الثدي والبروستات، هذه الأغذیة تزید من خطر السمنه والتي هي بحد ذاتها عامل خطورة كبیر لبعض أنواع السرطان.

 

هل للعامل الوراثى دور فى الإصابة بالسرطان ؟

– بكل تأكيد

 

كيف ؟

– تركیبة الجینات في الجسم تزید من إحتمالات الإصابة بالسرطان ولكن هذا لا یعني بالضرورة ان الشخص سیصاب بالمرض لأن معظم انواع السرطان هي بسبب العوامل البیئیة.
– العدید من الناس قد یكون لهم قریبة مصابة أو أصیبت بسرطان الثدي، ولكن هذا لا 10 % فقط من حالات الإصابة بسرطان الثدى يؤكد أنه مرض وراثي حیث یعتقد أنه الثدي هي لأسباب وراثیة ثم إن مرض السرطان لا یورّث ولكن الذي یورّث هو قابلیة الإصابة بالسرطان، لذلك یجب على الأشخاص الذین لهم تاریخ عائلي لمرض السرطان أن یقوموا بعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامتهم وأیضا للكشف المبكر عن أي ورم سرطاني.

 

ومن هم العائلات الأكثر عُرضة للإصابة ؟

العائلات الأكثر عرضة للإصابة تندرج تحت هذه الممیزات وهى :-
(1) جیلین أو أكثر تم تشخیص إصابتهم بنفس نوع السرطان أونوع آخر من الأنواع المعروفة بإرتباطها مع بعض. مثلا سرطان الثدي وسرطان المبیض مرتبطین إرتباطا وثیق من الناحیة الوراثیة.
(2) الإصابة بالسرطان في عمر مبكر.
(3) ظهور أورام نادرة الحدوث.
(4) إصابة واحد أو أكثر من العائلة بالأورام وهذه الأورام المتعددة قد تكون على أحد الأشكال :
(أ( ثنائیة وتظهر في الأعضاء المزدوجة مثلا إصابة الثدي الأیمن والأیسر.
)ب) أو( في نفس العضو في أكثر من مكان(أي في مكانین مختلفین في الرئة مثلا.
(ج) أو( في عدة أعضاء في الجسم (مثل ظهور السرطان في الثدي ثم ظهورإصابة جدیدة بسرطان في الرئه.

 

هل هناك أعراض عامة ؟

بكل تأكيد

– فهناك العدید من الأعراض التالیة التى قد تظهر أحیاناً لأسباب لا تتعلق بمرض السرطان، ولكن في حالة إستمرار وجود هذه الأعراض لفترة تزید عن أسبوعین فهذا یستدعي مراجعة الطبیب لعمل الفحوصات اللازمة.

– أيضاً حدوث تغیّرات واضحة في وظیفة الأمعاء أو المثانه بدون سبب ظاهر ووجود جروح، رضوض أو كدمات لا تشفى بشكل طبیعي .
– نزیف أو إفرازات غیر طبیعیة .
– ظهور كثافة أو كتلة في الثدي أو الخصیة أو أي مكان آخر في الجسم.
– عسر هضم دائم أو صعوبة في البلع .
– حدوث تغیر ملحوظ على الجلد.
– سعال مستمر أو بحة في الصوت.

 

هل هناك نقاط هامة للمرضى يجب إتباعها ؟

– بكل تأكيد، فنحن يجب أن لا نفترض أن الأورام الخبیثة مؤلمة، ففي أغلب الأحیان هي لیست كذلك
– لا تؤجل زیارة الطبیب لأنك محرج أو خجول من الفحص أو أنك تضیع وقت الطبیب أو أنك خائف من سماع ما یزعجك.
– أخبر طبیبك عن أي تغیرات أو أعراض أخرى لاحظتها في حالتك الصحیة مهما كانت بسیطة.
– حضّر نفسك لأي فحوصات إضافیة إذا كان سبب المرض غیر واضح مباشرة.
– إسألي طبیبك عن كیفیة الفحص الذاتي للثدي.
– إسأل طبیبك عن كیفیة فحص الخصیة.

 

ماذا عن سرطان الرئة ؟

– سرطان الرئة هو إنقسام ونمو غیر طبیعي للنسیج الذي یبطن القصبات الهوائیة وهو یصیب الرجال بشكل رئیسي ولكنه آخذ بالإزدیاد عند النساء وهو المسئول الأول عن وفیات السرطان عند الجنسین ، وهذا النوع من السرطان من الممكن الوقایه منه إلى حد كبیر ولكن مع ذلك ما زال یموت بسببه العدید من الأشخاص سنویا.

 

من هم الأشخاص الأكثر عُرضة للإصابة به ؟

– المدخنون هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بسرطان الرئة وأیضا هم معرضین أكثر من غیرهم للإصابة بأمراض أخرى مثل أمراض القلب، الجلطة وإنتفاخ الرئة فنحو 80 % من جمیع أنواع سرطان الرئة التي تصیب السیدات هو بسبب التدخین

– من عوامل الخطورة الأخرى التعرض لغاز الرادون والإسبست خاصة عند المدخنین .

– وأیضا إرتفاع نسبة التلوث في الهواء یزید من إحتمالات الإصابة بسرطان الرئة.

 

ماذا عن الأعراض ؟

– أعراض الإصابة تتمثل في صعوبة وضیق في التنفس إضافة إلى السعال.

 

هل هناك طرق للوقاية منه ؟

– بكل تأكيد، فسرطان الرئة أحد الأنواع القلیلة من السرطان التي من الممكن الوقایة منها لأن معظم حالات الإصابة سببها التدخین فإذا كنت مدخنا اطلب من طبیبك مساعدتك كي تقلع عن التدخین.
– إذا كنت غیر مدخن فلا تبدأ بالتدخین. ·
– إذا كان أصدقاؤك أو أحد أفراد عائلتك یدخن فساعدهم على التوقف عن التدخین، لأنك أنت أیضا تتضرر من هذا.

 

ماذا عن سرطان الثدى ؟

– سرطان الثدي أكثر انواع السرطان إنتشارا بین السیدات خاصة في فلسطین، العدید من هذه الحالات یمكن إنقاذها بالكشف المبكر.
– كما أنه من الممكن أن یصاب الرجال بسرطان الثدي ولكن بنسبة ضئیلة.

– فمعظم السیدات المصابات بسرطان الثدي لیس لدیهن تاریخ عائلي للمرض أو أي من عوامل الخطورة الأخرى.
– كما أن سرطان الثدي یظهر في أي عمر ولكن إحتمالات الإصابة تصبح أكبر مع التقدم في العمر.

 

من هن الأكثر عُرضة للإصابة بسرطان الثدى ؟

– السیدة التي أصیبت والدتها أو أختها بالسرطان.
– السیدة التي لم تنجب أطفالا أو أنجبت طفلها الأول بعد سن الثلاثین وبالطبع عامل الخطورة الأكبر هو كونها إمرأة.
– فكلما كان إكتشاف سرطان الثدي مبكرا كلما كان العلاج أسهل.

 

هل هناك بعض التوصيات ؟

بكل تأكيد، فعلى جمیع الإناث من عمر 18 سنه فما فوق عمل الفحص الذاتي مرة واحدة في الشهر بعد الإنتهاء من الدورة الشهریة، والفحوصات الوقائیة الأخرى هي حسب الاتى:
السيدات من عمر 40:35 يجب تصوير الثدى بالاشعه مرة واحدة خلال هذه الفترة أيضاً الفحص الطبى مرة كل سنتين

السيدات من عمر 50:40 يجب تصوير الثدى بالاشعه مرة كل سنتين أيضاً الفحص الطبى مرة فى السنة

السيدات من عمر 50 وما فوق يجب تصوير الثدى بالأشعه مرة كل سنه أيضاً الفحص الطبى مرة في السنه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *