الأرشيف متابعات

السرعة في شارع الأمير ماجد تهدد طلابنا بالموت دهسا

جدة – بخيت طالع الزهراني
تصوير – محمد الحربي ..

يواجه طلاب المدارس في حي بني مالك بجدة الموت يومياً عندما يضطرون لعبور شارع الأمير ماجد (حرّ الحركة) من بيوتهم إلى مدارسهم صباحاً والعكس مساء وذلك لعدم وجود جسور خشبية تنقلهم بين ضفتي الشارع الخطر والمزدحم بالسيارات المعروف بالسرعة الهائلة للسيارات فيه.
وخلال حديثنا مع بعض الطلاب افادوا أنهم يسكنون في الجزء الغربي من الشارع ويقطعون الشارع بذلك الشكل الخطر مضطرين.ومن خلال هذه الحالة يتضح أن الشارع يحتاج إلى اقامة عدة جسور للمشاه في تلك المنطقة بالذات – وأيضاً في الأجزاء الشمالية من التقاطع.
المكان الذي رأينا فيه عبور الطلاب هو إلى الجنوب قليلاً من تقاطع شارعي الأمير ماجد مع شارع فلسطين ويحتاج بالفعل إلى أكثر من جسر للمشاة.
وبذلك يتضح أن الكرة حالياً في مرمى كل من الإدارة العامة للتربية والتعليم بجدة وأمانة جدة وإدارة المرور وحفاظاً على أرواح طلابنا واستباقاً لحدوث أية حالة غصابة للطلاب أو حالات دهس فإننا نلفت انتباه هذه الجهات الثلاث إلى القيام بدورها في المحافظة على أرواح الطلاب العابرين – باضطرار – للشارع الذي يشهد كثافة مرور وسرعة عالية.

اضف تعليق