رمضانيات

الفهد : ما تقدمه الكشافة في الحرمين يتطابق مع رؤية المملكة

مكة المكرمة-واس

أكد نائب رئيس جمعية الكشافة العربية السعودية عضو اللجنة الكشفية العالمية الدكتور عبدالله بن سليمان الفهد ، تحقيق معسكرات خدمة المعتمرين والزوار في مكة المكرمة والمدينة المنورة تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة في تعزيز قيمة العمل التطوعي وفق رؤية المملكة 2030 ، والمشاركة المجتمعية ، بفضل الله ثم الدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ،وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – ، والمتابعة والدعم والتشجيع الذي تجده من معالي رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور أحمد بن محمد العيسى ،

وتقيد القطاعات الكشفية بالشروط والتعليمات المنظمة للعمل التطوعي الكشفي الواردة لهم من جمعية الكشافة ، حيث رسموا أمام ضيوف الرحمن في المدينتين المقدستين صورة للشاب السعودي الذي يفخر بوطنه وقيادته ، ويفخر بما يقدم من خدمة مجتمعية للآخرين.

وأشار الفهد خلال مشاركته للكشافة من مختلف القطاعات الكشفية يوم أمس الأول بالحرم المكي الشريف، إلى أن النجاحات المتتالية للكشافة السعودية في موسم العمرة بشهادة القطاعات الحكومية التي تعمل معها الجمعية جاءت بتوفيق من الله سبحانه وتعالى ، ثم التخطيط الواعي والسليم المبني على الخبرة التراكمية المدعومة بالقيادات الكشفية التي تؤمن بأهمية العمل التطوعي ، والاحساس بحب وطنهم واداء المهام الموكلة لهم .

وأفاد الدكتور الفهد أن الشراكة والتوأمة المجتمعية التي تجمع الجمعية بعددٍ من قطاعات الدولة المعنية بخدمة المعتمرين حققت المساهمة الايجابية التي ينشدها الجميع من خلال التعاون والتكامل بين الجمعية وتلك القطاعات وفق اتفاقيات تمت بعد عدة اجتماعات على مدار العام ، موضحاً أن الجمعية تركز عام بعد عام على الجانب التقني وتتوسع فيه وتساير التطور الحاصل في ذلك الشأن حيث نعيش في عصر تتحكم فيه متغيرات كثيرة ، ومن أبرزها قاعدة بيانات منسوبيها حيث لاتَمكن الجمعية أي فرد من العمل في برامجها ما لم يكن مسجلاً في قاعدة البيانات .

وعد الفهد ما تقوم به الجمعية في خدم المعتمرين والزوار انما هو امتداد لما سخرته المملكة من إمكانات وطاقات بشرية ومادية من أجل المعتمرين والزوار الذين يفدون إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة من كل حدب وصوب لينعموا بتسهيلات تجعلهم يؤدون ما قدموا من اجله بيسر وسهولة في جو ايماني وروحاني .

واختتم عضو اللجنة الكشفية العالمية بقوله : ” إن المنظمة الكشفية العالمية ، والصندوق الكشفي العالمي ، والأقاليم الكشفية حول العالم تتابع أعمال الكشافة السعودية عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة ، وتشيد بما تقدمه المملكة والكشافة من خدمات هي محل تقدير الجميع “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *