محليات

الفيصل يدشن ورشة عمل لتحديد الاحتياجات الاجتماعية

جدة- عبد الهادي المالكي
دشن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس مجلس المنطقة ، ورشة عمل “تحديد الاحتياجات الاجتماعية بالمنطقة.. قضايا وحلول في ظل رؤية المملكة 2030″، التي نظمتها لجنة التنمية الاجتماعية بمجلس المنطقة ، بحضور 60 مشاركاً متخصصاً من مختلف الجهات ذات العلاقة.
وشهد أمير منطقة مكة المكرمة توقيع 8 مذكرات تفاهم بين لجنة التنمية الاجتماعية وكل من جامعة أم القرى بمكة المكرمة ، وجامعة الطائف ، ومركز البحوث الاجتماعية والإنسانية بجامعة الملك عبد العزيز بجدة ، والتي تقتضي التعاون في تقديم خبراتها العلمية في مجال البحوث والدراسات لخدمة أنشطة واحتياجات مجلس منطقة مكة المكرمة ، بالإضافة إلى تصميم وتنفيذ البرامج التدريبية والتأهيلية والتثقيفية للمستفيدين.
وكرّم أمير منطقة مكة المكرمة الجهات الداعمة لورشة العمل ، فيما لفت مستشار أمير المنطقة المشرف على وكالة الإمارة المساعدة للتنمية الدكتور هشام بن عبد الرحمن الفالح ، إلى ما شرف الله به هذه المنطقة لتكون حاضنة لبيت الله الحرام ، وقبلة المسلمين. مشيراً إلى وجود تحديات تنموية في مختلف المجالات، وعلى جميع الأصعدة تواجه مجتمع المنطقة كما هو الحال في شتى أنحاء المعمورة.
وأكد الفالح على ما يوليه الأمير خالد الفيصل من اهتمام بالغ للتنمية في المنطقة , ولما يقدمه سموه من دعم لا محدود للجهود المبذولة من قبل مختلف الجهات الساعية للمساهمة في التنمية ، منوهاً بالدور البارز لمنظمات القطاع غير الربحي في دفعها لعجلة التنمية ، التي تساهم في معالجة الظواهر والتحديات الاجتماعية ، لافتاً إلى أهمية انعقاد ورشة عمل “تحديد الاحتياجات الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة .. قضايا وحلول في ظل رؤية المملكة2030″، في هذا التوقيت، لاستخلاص الاحتياجات الرئيسية والظواهر السلبية على مستوى المنطقة.
وجاء انعقاد الورشة من منطلق استراتيجية أمارة المنطقة المبنية على ركيزتي بناء الإنسان , وتنمية المكان , وتبنت الرؤى والأهداف ضمن رؤية المملكة 2030، والتي انبثقت منها لجنة التنمية الاجتماعية في دورتها الجديدة لتعمل على تحقيق ثلاثة أهداف رئيسية تتمثل في إيجاد حلول للظواهر السلبية والاجتماعية بالمنطقة ، والمساهمة في مأسسة العمل الاجتماعي بالمنطقة ، وتحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة. وشارك في الورشة أكثر من 60 شخصية علمية متخصصة من أصحاب الفكر والثقافة والمعرفة ، وفق التخصصات ذات العلاقة ، وأسهموا بمشاركتهم ومقترحاتهم في مسارات (الأمن الاجتماعي، ونمط الحياة، والرفاه الاجتماعي، وتمكين المجتمع) ، ويحمل كل مسار عدة قضايا وطرح الحلول العلمية لها، التي قدّمها كل عضو مشارك فيها من خلال ورقة العمل ، وصولاً إلى النتائج التي ستعمل عليها اللجنة خلال الفترة المقبلة ، لتضاف إلى رصيد منجزات أمارة منطقة لخدمة الإنسان وتنمية المكان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *