الديجتال

القرصنة الفكرية غزو يهدد الاقتصاد الرقمي

جدة ــ البلاد

قدر تقرير اقتصادي مستقل خسائر الاقتصاد الأمريكي نتيجة عمليات القرصنة الفكرية بحوالي 600 مليار دولار سنويا، وبحسب تقرير لجنة دراسة القرصنة الفكرية المستقلة الأمريكية فان القرصنة على حقوق الملكية الفكرية الأمريكية ما زالت تمثل تهديدا للاقتصاد.

وتنعكس خسائر هذه القرصنة التي تقدر قيمتها بما يزيد على 250 مليار دولار في صورة سلع مقلدة وبرامج كمبيوتر منسوخة وسرقة الأسرار التجارية والتي يمكن ان ترفع التكلفة إلى 600 مليار دولار، بحسب تقرير اللجنة للعام الحالي.
وذكرت اللجنة ان الصين مازالت هي اكبر مصدر للقرصنة الفكرية في العالم بسبب سياستها الصناعية التي تعطي اولوية لكل من الاستحواذ على الابتكارات العلمية والتكنولوجية وتطويرها.

ورغم ان الإدارة الأمريكية السابقة والكونجرس نجحا في تحسين الآليات السياسية لتخفيف حدة عمليات القرصنة الفكرية، فما زالت الكثير من هذه الآليات خارج نطاق التطبيق.

وتثير التطورات الراهنة في تقنيات “الذكاء الاصطناعي” مخاوف عديدة حول العالم بشأن فقدان عدد هائل من فرص العمل لمصلحة الآلات الذكية، إضافة إلى مخاطر الحروب الإلكترونية، كما يمكن للأجهزة أن تقدم نتائج متحيزة خاصة بها استنادا إلى بيانات يتم تعمد وضعها بهدف التحليل، ودعا قانونيون إلى تأسيس محكمة دولية للملكية الفكرية والتجارة الدولية، على أن تلعب دورا حاسما في توفير آليات موثوقة وجديرة بالثقة في تسوية المنازعات الناشئة من سلوك خاطئ للتقنيات الحديثة واستخداماتها.

اضف تعليق