العدد 21944 24 مايو 2017 م أول جريدة سعودية تأسست في 27 ذو القعدة سنة 1350 هجري الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي

اخر الاخبار:

الملكي..فكرة ولدت في حارة الشام الجداوية فعشقته الجماهير.. ثم انطلق للعالمية

0 تعليق 151 مشاهدة
شارك عبر واتساب

تقرير – أحمد إلياس

اسمه النادي الأهلي.. موقعه: جدة – غرب المملكة العربية السعودية. عمره: ثمانون عاماً.. ألقابه: حقق جميع البطولات السعودية في كل الألعاب الرياضية. هذا هو تعريف الأهلي العريق. النادي الذي ولد من رحم منزل البترجي بحارة الشام، في حي البلد بجدة، قبل ثمانين عاما، وتحديداً يوم 17 مارس 1937م، اختار من علم المملكة الأخضر والأبيض شعاراً له. تفوق هذا النادي اليافع يومها على نفسه، وأضحى النادي الأعرق على مستوى المملكة والمنطقة، وأصبح الرقم الصعب في سماء الكرة السعودية، ليخدم بلاده عبر الإأنجازات وتفريخ المواهب الرياضية لخدمة الرياضة السعودية، طيلة ثمانين عاماً دون توقف، أو ابتعاد عن خدمة وطنه في مجال الرياضة والمجتمع .

من مدرسة الفلاح خرجت الفكرة بين فتية من شبان جدة المتميزين، أبناء محمود شمس حسن، وعمر، وعبدالروؤف بترجي، فكان هؤلاء الفتية هم نواة بذرة انطلقت في سماء الرياضة السعودية، وذاع صيتها في المحافل الإقليمية والقارية. اختير صاحب الشخصية القيادية حسن شمس لتأسيس وتكوين الفريق، والإدارة، فانطلق بعدها الأهلي نحو الأمجاد والبطولات، وتكوين الجماهير التي تجاوزت محيط مدينتهم جدة إلى باقي الحجاز، ومناطق المملكة، واتسعت دائرته الجماهيرية لتشمل الخليج والوطن العربي الكبير .

بعد أن اختار الأهلاويون الجدد مقرًا جديداً لناديهم في حي الشرفية الراقي، حينها بدأت الشخصيات الكبيرة في الالتفاف حول الفريق، الذي بدأ يؤسس قاعدة جماهيرية له بين شبان أهل جدة، فانضم الشيخ حسن سرور صبان، صاحب الصيت الكبير، والأديب الشهير، ليكون أول رئيس لأعضاء شرف الأهلي، وليكون داعماً كبيراً لانطلاقة هذا الفريق نحو النجومية والأمجاد الرياضية، قبل أن ينضم بعدها مؤسس الأهلي الثاني الأديب والشاعر الكبير والأب الروحي التاريخي للكيان الأهلاوي الأمير عبدالله الفيصل إلى عرش القلعة، ويبدأ تاريخ جديد لهذا الفريق، عرف بعدها كل ماهو حديث وعصري حينها في عالم كرة القدم والألعاب المختلفة. انطلق الأهلي نحو الحداثة، وبعد أن كان مقر النادي في مشرفة، انتقل لأرقى شوارع مدينة جدة- شارع التحلية- وأصبح الأهلي الرقم الصعب ولقب بقلعة الكؤوس،

وكان للأب الروحي الأمير عبدالله الفيصل- رحمه الله- اليد العليا فيما وصل له النادي الأهلي ، فقد أحضر مشاهير كرة القدم العالمية في تلك الفترة للعب للنادي الأهلي من مدربين ولاعبين، على سبيل المثال المدرب العالمي ديدي، وهو أول مدرب برازيلي يدرب ناديا سعوديا، وأيضاً الداهية البرازيلي المدرب تيلي سانتانا، الذي درب منتخب البرازيل لكرة القدم في كأس العالم لكرة القدم 1982 وحقق فيها المركز الثاني ثم أتى بعد البطولة لتدريب الأهلي وتحقيق البطولات معه ثم عاد مجدداً لتدريب المنتخب البرازيلي في مونديال كأس العالم 1926م، وأحضر الأهلي أشهر لاعبي العالم على الإطلاق دييغو مارادونا لليوبيل الذهبي، بعد مرور خمسين سنة على تأسيس النادي عام 1408 هـ . كذلك أحضر منتخب البرازيل لكرة القدم- أبطال العالم لمواجهة النادي الأهلي، وقام بزيارة النادي في تلك الفترة مشاهير العالم؛ كرئيس الاتحاد الدولي السابق جواو هافيلانج، ومشاهير آخرين، كانوا في ضيافة الأهلي.

أكاديمية عالمية
قام رمز الأهلي الحالي الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز بإنشاء أول أكاديمية لتعليم كرة القدم في المملكة، بعدما أصبح الأهلي مطمعا لكل عشاق كرة القدم، والنادي المثالي في المملكة، وأنفق عليها الأمير العاشق الغالي والنفيس؛ لتخدم الأهلي والرياضة السعودية بتخريج لاعبين مهاريين تلقوا تعليم كرة القدم على يد أمهر المدربين في عالم كرة القدم، وتم افتتاحها عام 2005 وتقدم الأكاديمية برامج تدريبية مستحدثة، وبرامج تثقيف صحي وغذائي وتربوي، وبرامج تساعد الناشئين على اكتساب سلوك احترافي، وصحة نفسية سليمة. تتميز أكاديمية النادي الأهلي باحتوائها على قسم متخصص لانتقاء اللاعبين الناشئين الموهوبين بشكل أسبوعي، وتتولى كشافة الأكاديمية مراقبة بطولات الأحياء والمدارس؛ من أجل رصد واستقطاب أبرز المواهب الصاعدة في مختلف المدن السعودية. عقدت أكاديمية الأهلي شراكة مع نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي؛ بهدف التعاون وكسب الخبرة، كونه يمتلك إحدى أبرز الأكاديميات الكروية من حيث تكوين اللاعبين الناشئين في العالم.

نادي الألقاب الفاخرة
يفتخر الأهلي بلقب غال ونفيس، أطلقه عليه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ــــ يرحمه الله ــــ وهو لقب سفير الوطن في يوليو 2009 م، وتوجه بدرع التفوق الرياضي بفضل إنجازات النادي في كل الألعاب، وذلك عندما استقبل أعضاء شرف النادي، ورؤساءه على مر تاريخه، وإدارة النادي ولاعبي النادي في يوم تاريخي لن ينساه الرياضيون بصفة عامة، والأهلاويون بصفة خاصة، كأكبر تكريم حصل عليه النادي الأهلي في تاريخه بعد تحقيقه إنجازًا فريدًا في نفس العام؛ حيث حقق أربع بطولات خارجية، وعانق العالمية من خلال فريق كرة اليد الأول، الذي حقق بطولة آسيا، ثم كأس الخليج، وفريق كرة القدم الأول، وفريق كرة الطائرة الأول، بعد أن حققا بطولتي الخليج أيضًا في نفس العام .

كما حصل قبلها الأهلي على لقب النادي الراقي، الذي أطلقه عليه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز، الرئيس العام لرعاية الشباب حينها، عندما قام بزيارته التاريخية للأهلي ليصبح الأهلي الكيان، صاحب الألقاب الكبيرة، والتي أبرزها لقب (الملكي) لحصوله على بطولة كأس الملك (13) مرة كإنجاز فريد بين أندية الوطن .

ألفية البطولات
استطاع الكيان الأهلاوي، بشموخه وعظمته تحقيق إنجازات محلية وإقليمية وقارية، ووصل للعالمية عن طريق جميع ألعابه، فهو النادي الشمولي في المملكة، والذي خدم وطنه بتقديم أشهر وأهم اللاعبين في تاريخ الرياضة السعودية، وحقق كبير المملكة بطولات على مستوى هذه الألعاب، تجاوزت الألف بطولة، ليكون النادي الأكثر تحقيقاً للإنجازات والبطولات على مستوى جميع المسابقات في كل الألعاب الرياضية، ويكون النادي المتزعم لعدد البطولات في محيط الرياضة السعودية.

الوسوم:,

التصنيف: الرياضة

التعليقات

اضف تعليق