اقتصاد

المملكة تقود معالجة سوق النفط بعد اتفاق خفض إنتاج أوبك لصالح الأسعار

لندن ـــ رويترز

ارتفعت أسعار النفط أمس الخميس بعدما بدأت السعودية محادثات مع العملاء بشأن خفض مبيعات النفط الخام لدعم خطة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لتقليص المعروض العالمي من النفط.

وتعهدت أوبك في نوفمبر تشرين الثاني بخفض الإنتاج للمساعدة في انتعاش الأسعار. وبموجب الاتفاق وافقت السعودية على خفض الإنتاج بواقع 486 ألف برميل يوميا أو ما يعادل 4.61 في المئة من إنتاج أكتوبر البالغ 10.544 مليون برميل يوميا.
وقال أحد المصادر “أرامكو تتواصل مع جميع عملائها بشأن تخفيضات محتملة اعتبارا من فبراير وتناقش السيناريوهات المرجحة (للإمدادات).”
وأضاف المصدر “لا شيء مؤكدا بعد” مضيفا أن السيناريوهات تدور حول خفض يتراوح بين ثلاثة إلى سبعة في المئة. ويساور الشك المستثمرين تجاه قدرةأوبك على خفض الإنتاج بالحجم الذي تعهدت به لكن مصادر عديدة قالت لرويترز يوم الخميس إن السعودية -أكبر مصدر للنفط في العالم- تعتزم خفض الصادرات التزاما باتفاق أوبك.
و زاد خام القياس العالمي مزيج برنت 45 سنتا إلى 56.91 دولار للبرميل. وارتفع الخام الأمريكي الخفيف 40 سنتا إلى 53.66 دولار للبرميل. وزاد الخامان بنحو اثنين بالمئة يوم الأربعاء. وتلقت أسعار النفط دعما من تقرير معهد البترول الأمريكي الذي أظهر أن مخزونات الخام الأمريكية انخفضت بواقع

اضف تعليق