محليات

انطلاق برنامج الإجراءات الجزائية في قضايا العنف الأسري

الرياض- البلاد
انطلقت اعمال البرنامج العلمي “الإجراءات الجزائية في قضايا العنف الأسري”, الذي تنظمه جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالتعاون مع برنامج الأمان الأسري الوطني بالمملكة , وذلك في مقر الجامعة بالرياض .

ويأتي تنظيم البرنامج في إطار التعاون الإستراتيجي بين الجامعة وبرنامج الأمان الأسري الوطني للتصدي لظاهرة العنف الأسري التي تعد ظاهرة عالمية تعاني منها مختلف المجتمعات الأمر الذي يستدعي طرحها ودراستها ومعالجتها بالطرق السليمة والأساليب الصحيحة ورغبة في حماية الأطفال من الإيذاء من خلال التركيز على الإجراءات الجزائية التي ينبغي اتخاذها ضد من يتعرضون للأطفال وأفراد الأسرة بالإيذاء بأي شكل من أشكال العنف.
ويهدف البرنامج إلى تحقيق عدد من الأهداف منها: إكساب المشاركين مهارات قانونية متخصصة ومعلومات شرعية للتعامل مع قضايا العنف الأسري، وإيجاد فرص اللقاء الأكاديمي والبحثي والتطبيقي بين المختصين في قضايا العنف الأسري، وتقصي التطورات الجديدة وتبادل الخبرات بين المختصين في الإجراءات الجزائية في هذا المجال، وتعريف المشاركين بالإجراءات الجزائية في قضايا العنف الأسري من الضبط إلى المحاكمة، والتعريف بدور الجهات الامنية والقضائية والتحقيق والدفاع في قضايا العنف الأسري .
ويشارك في أعمال البرنامج, العاملون في وزارات الشؤون الاجتماعية ووزارات الداخلية والطب الشرعي ووزارة التعليم .
وسيناقش البرنامج, جملة من الموضوعات من أبرزها: الشريعة الإسلامية وقضايا العنف الأسري، والإطار القانوني الوطني للحماية من العنف الأسري ودور الشرطة في قضايا العنف الأسري، وأساليب تلقي البلاغات، وطرق البحث والتحري، والقواعد القانونية والنفسية والاجتماعية لسماع أقوال الضحايا، والقواعد المهنية لاستجواب المتهم في هذه النوعية من القضايا وإعداد التقارير المتعلقة بها، ودور الشرطة و الطب الشرعي في قضايا العنف الأسري والدور الاجتماعي في قضايا العنف الأسري (الإعلام ، التعليم ـ المدرسة) وأساليب وطرق جمع الأدلة المادية وطرق فحص الأدلة الثبوتية والأنماط الجسدية والنفسية للإصابات في قضايا العنف، ودور النيابة العامة والمحامي في هذه القضايا، ودور الوقاية من العنف الأسري في مكافحة الإرهاب، ودور الجهات الأمنية في مكافحة الاستغلال الجنسي للأطفال عبر الإنترنت، إضافة إلى تجارب في قضايا العنف الأسري وغيرها من الموضوعات ذات الصلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *