الأرشيف الأولى

بلاغات العنف تعيد صياغة المجتمع السعودي

جدة – بخيت طالع الزهراني ..

اختتمت فعاليات ملتقى الحماية الاجتماعية بجدة والذي بدأ يوم الأربعاء الثامن من شهر صفر الجاري ، و المنظم من قبل فرع وزارة الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة والمتضمن مشاركة فاعلة لجميع مؤسسات المجتمع المدني العاملة بمجال التصدي لظاهرة العنف الأسري الصحية والتعليمية والشرعية والأمنية و الأكاديمية والخيرية والحقوقية ، و ذلك من خلال الجلسات العلمية التي ألقتها ممثلات الجهات المشاركة و المتضمنة تفاعلاً ومناقشات جادة من الحاضرات المهتمات بهذا الجانب وستؤدي بلاغات العنف الأسري إلى إعادة صياغة المجتمع السعودي.
كما تضمن الملتقى معرضاً للصور الفتوغرافية واللوحات الفنية التي جسدتها ريشة مجموعة كبيرة من الفنانين و الفنانات التشكيليات،المناهضة لقضية العنف وحظي المعرض بإقبال واسع من جميع الحضور ، إضافة إلى وجود أجنحة تعريفية بالخدمات المقدمة من قبل الجهات المشاركة بالحدث.
وفي ختام الملتقى خرجت العديد من التوصيات حصرت في المطالبة بضرورة تخصيص أقسام للشرطة النسائية الأسرية بحيث تتولى التحقيق مع المعنفات وذويهن بما يضمن لهن الارتياح النفسي ، مع ضرورة تخصيص قاضي أو أكثر للبت في قضايا العنف الأسري وبشكل عاجل ، والعمل على إعداد دليل إرشادي للاعلاميين ليساعدهم في التعامل مع قضايا العنف الأسري من الناحية الإعلامية.

اضف تعليق