اقتصاد

تخمة المعروض تبقي النفط قرب أدنى مستوى

نيويورك – رويترز

ارتفعت اسعار النفط من ادنى مستوى هذا العام مع تقليص بعض المنتجين لصادراتهم وتباطؤ زيادة عدد الحفارات في الولايات المتحدة لكن التعافي كان محدودا وسجل الخام رابع انخفاض اسبوعي بفعل استمرار المخاوف بشان تخمة المعروض.

وارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 45 سنتا إلى 47.37 دولار للبرميل في التسوية، بينما بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 44.47 دولار للبرميل بزيادة قدرها 28 سنتا. ومني الخامان القياسيان بخسارة أسبوعية تجاوزت 1.6 بالمئة.

وسجلت اسعار الخام ادنى مستوى في ستة اشهر وهي منخفضة باكثر من 12% عن مستويات أواخر مايو عندما مدد منتجون بقيادة منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) العمل بخفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا لمدة تسعة أشهر حتى نهاية الربع الأول من 2018.

وقالت كازاخستان، التي وافقت على تقليص إمدادتها العام الماضي ضمن تعهدات الدول غير الأعضاء في أوبك، إنها ستخفض إنتاجها في يونيو ويوليو بعدما بالغت في الإنتاج لثلاثة أشهر على التوالي.

بيد أن نيجيريا وليبيا العضوتين في أوبك والمعفاتين من اتفاق الإنتاج عززتا صادراتهما مع التعافي من تعطل في الإمدادات نتج عن احتجاجات.

وفي أحدث إشارة على تخمة المعروض من الخام تستخدم الناقلات العملاقة المتهالكة لتخزين النفط غير المباع قبالة سواحل سنغافورة وماليزيا.

وقوضت زيادة إنتاج الخام الأميركي تخفيضات أوبك حيث ارتفع الإنتاج أكثر من عشرة بالمئة في السنة الماضية. وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية هذا الأسبوع زيادة في مخزونات البنزين وتقلبا في الطلب.

وقالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة إن شركات الطاقة الأميركية زادت عدد حفارات النفط لفترة قياسية مدتها 22 أسبوعا لكن وتيرة الزيادة تباطأت في الأشهر الأخيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *