العدد 21915 25 ابريل 2017 م أول جريدة سعودية تأسست في 27 ذو القعدة سنة 1350 هجري الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي

اخر الاخبار:

تركيا تنشط في السوق السعودي للمصاعد والسلالم الكهربائية

0 تعليق 65 مشاهدة
شارك عبر واتساب

جدة_غفران إبراهيم

سجل المعرض الدولي لتكنولوچيا المصاعد والسلالم المتحركة ومعدات الرفع ومستلزماتها (ليفتك جدة أكسبو) الذي اختتمت فعالياته في مركز جدة للمنتديات والفعاليات حضورا لافتا تجاوز 3 آلاف زائر من المهتمين والمختصين ورجال المال والأعمال، محققاً نجاحاً لافتاً في أول مرة يقام بضيافة السعودية، حيث حظي بمشاركة 80 شركة عالمية ومحلية مثلت 10 دول وقدمت أحدث التقنيات في عالم المصاعد والسلالم الكهربائية.

وفرضت الشركات التركية حضورها القوي عبر 30 شركة قدمت خدماتها وعرضت إغراءات عديدة على السوق السعودي خلال المعرض، حيث تصدرت الدول المشاركة، وقال ظافر ديجول مدير شركة أسرونك الدولية أن بلاده نجحت في تصنيع جميع أجزاء المصاعد والسلالم الكهربائية بنسبة 100%، وتقدم أسعار منافسة جداً للسوق السعودي تعد أقل بكثير من مثيلتها الألمانية والإيطالية، وأشار إلى أنهم استطاعوا تطوير السلالم الكهربائية والمصاعد، ويعتبرون أنفسهم الأقرب إلى الذوق العام السعودي لتفهمهم احتياجات المستثمرين وأصحاب الأعمال نظير عمق العلاقة التي تجمع البلدين.
ولم يترجم الحضور الصيني الممثل في 12 شركة خلال المعرض حجم الاستحواذ الكبير الذي تفرضه شركاتها على سوق المصاعد والسلالم الكهربائية في الخليج، حيث تسيطر على أكثر من 40% وتطمح في زيادة نسبتها خلال السنوات المقبلة، وأشار منصور الشامي ممثل شركة فوجي موردن الصينية أنهم يجدون ترحيباً كبيراً في السعودية ودول الخليج نظير الأسعار المنافسة التي يقدمونها والتي ترتبط بالجودة والتقنية العالية مع الأكسسوارات المميزة التي تجعلهم يحققون نموا كبيرا في سنوات قليلة، وشدد على أن الشركات الصينية تركز على النوع قبل الكم وتحقق نسبة مبيعات عالية جداً لنجاحها في مواكبة جميع الأذواق.
وأضاف: تشهد الصين ازدهاراً في صناعة المصاعد. فعلى مدار العقد الماضي، كانت الغالبية العظمى من المصاعد المثبتة في جميع أنحاء العالم من نصيب الصين، حيث التقى التحضر السريع مع الرغبة في بناء ناطحات سحاب “فائقة الطول”. وتشير التقديرات إلى أنه بحلول عام 2020، ستكون الصين موطناً لقرابة 40% من المصاعد حول العالم.

وعبر حسين الحارثي نائب الرئيس والعضو المنتدب لشركة معارض الوطنية عن سعادته بنجاح (ليفتك جدة أكسبو).وأشار إلى أن المعرض الذي استضافته جدة للمرة الأولى جمع بين التقنيات الجديدة التي يجري الكشف عنها لأول مرة والتنوع الكبير الممثل في الأشكال والأنواع المختلفة من مصاعد وسلالم متحركة وملحقاتها، والعربات الخاصة المزودة بمصاعد رفع ومحولات الهواء المضغوط والمعدات الخاصة بالنظام ونظم نقل وأمان العاملين وأنظمة امن وسلامة المصاعد والسلالم الكهربائية واعمال المقاولات المتعلقة بتركيب المصاعد والسلالم المتحركة ومقاولات تشغيلها وصيانتها، واستهدف شركات المقاولات والشركات العقارية وإدارة مركز التسوق والجامعات والمستشفيات الحكومية والأهلية وشركات الاستيراد.

ولفت الحارثي إلى التفاعل الكبير الذي شهده المعرض من الشركات العالمية والإقليمية، وقال: شهد المعرض مشاركة لافتة لتركيا والصين وإيطاليا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية والهند ومصر والإمارات والكويت، إضافة إلى 11 شركة سعودية محلية كشفت عن براعتها في صناعة أجزاء عديدة من المصاعد، متوقعاً أن تشهد الصناعة نمواً كبيراً خلال السنوات الثلاث المقبلة بالتواكب مع انتشار الأبراج وناطحات السحاب وفي ظل حالة العمران الكبيرة وتغير اشتراطات البناء بالمدن الرئيسية في المملكة، والسماح بإقامة الأبراج والبنايات العالية التي تحتاج إلى مصاعد عادية وبانورامية، مع تعدد إقامة المراكز التجارية التي تتميز بالسلام الكهربائية بأشكالها المتنوعة.

التصنيف: محليات

التعليقات

اضف تعليق