محليات

تشمل قاعات دراسية وصالة وملاعب رياضية.. الأمير مشعل بن ماجد يدشن المشاريع المدرسية بجدة

جدة – عبد الهادي المالكي

أكد صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة على اهتمام الحكومة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بكل ما من شأنه دعم مسيرة التعليم في المملكة والنهوض به في كافة المجالات والذي تتفيأ محافظة جدة ظلاله مما مكنها من النهوض بمستوى أبنائها علمياً والرفع من أداء المدارس بمختلف المراحل بما يتواكب مع مسيرة التعليم ولاهتمام بتجويد مخرجاته إسهاماً في دفع عجلة التنمية مشيرا بأن هذا المشروع سيشمل ثلاث مراحل تغطي مختلف أنحاء المحافظة ولتسهم هذه المشاريع في خفض نسبة المدارس المستأجرة في جدة بعد الانتهاء منها من ٣٠٪ إلى ١٠٪ .و26 مدرسة للمرحلة الثانية العام القادم.

جاء ذلك خلال تدشين سموه امس المجموعة الثالثة من الدفعة الأولى للمشاريع المدرسية للبنين والبنات بتعليم جدة والتي انتهت شركة “تطوير للمباني” من تنفيذها في منطقة جنوب وشرق جدة بحضور وكيل وزارة التعليم للمباني المهندس يونس البراك والمدير العام للتعليم بمحافظة جدة عبدالله بن أحمد الثقفي بالإضافة إلى ومسئولي شركة تطوير وذلك بمدرسة البراء بن عازب الابتدائية بحي الأمير عبدالمجيد النموذجي بجدة .

وأشاد سموه برعاية واهتمام صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة وسمو نائبه الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز بكل ما من شأنه دعم مسيرة التعليم في المحافظة والنهوض به في كافة المجالات وذلك من أجل إيجاد البيئة المناسبة التي تكفل تخريج رجال المستقبل الذين يفيدون الوطن في مختلف التخصصات العلمية والعملية .كما قدم سموه شكره لوزير التعليم على دعمه ومتابعته لهذا المشروع الذي يعزز من توفير البيئة المدرسية الجيدة للطلاب والطالبات والعمل على توفير المباني المدرسية الحديثة المجهزة بكافة الاحتياجات الفنية والتعليمية الجاذبة والمريحة والمحفزة على التعليم و التعلم ، في شمال وجنوب ووسط وشرق وغرب جدة كما شكر شركة “تطوير للمباني ” التي قامت بتنفيذ المشاريع في وقت قياسي وبمواصفات فنية داعيا الله أن يحقق لهذا المشروع النجاح والتوفيق وأن يحقق أهدافه ورسالته ، خاصة أن التعليم هو القاعدة الأساسية في نهضة الشعوب وتطور الأمم ، التي لا قيمة لها حضارياً بدون أن توثق جذوره وترعى مخرجاته بما يكفل لها مستقبل واعد يضمن لها الاستمرار والبقاء ويحافظ على هذا المورد البشري .

وكان سموه قد أزاح الستار فور وصوله، معلنا تدشين المشاريع التعليمية بجنوب وشرق جدة قام بعدها بجولة في مرافق المدرسة شملت القاعات الدراسية والصالة الرياضية والملاعب الرياضية كما تجول في المعرض المصاحب للمناسبة والذي يشتمل على المشاريع التعليمية لشركة تطوير بمحافظة جدةوفي ختام الجولة تسلم سمو محافظ جدة درعا تذكاريا من شركة تطوير للمباني بالإضافة للوحة تذكارية من إدارة تعليم جدة كما كرم سموه القيادات التعليمية بوزارة التعليم وإدارة تعليم جدة وشركة تطوير متمنيا لهم التوفيق .

الجدير بالذكر أن عدد المشاريع المدرسية للدفعة الأولى التي نفذتها شركة “تطوير للمباني” بجدة تبلغ 42 مشروعاً مدرسياً موزعة في أحياء شمال ووسط وجنوب وشرق محافظة جدة ، وتضم 28صالة رياضية و 8 ملاعب عشبية ويبلغ عدد مدارس البنين فيها 24 مبنى فيما تبلغ عدد مدارس البنات 18مبنى وهي عبارة عن 11مدرسة ثانوية و 13مدرسة متوسطة بالإضافة إلى 18مدرسة ابتدائية بتكلفة إجمالية بلغت 670 مليوناً ، فيما تستوعب هذه المشاريع نحو 40 ألف طالب وطالبة إضافة إلى 26مبنى مدرسي تقوم بتنفيذها وكالة وزارة التعليم للمباني في كافة أنحاء جدة العام المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *