الأخيرة

تغريدة الوداع لأوباما تحطم رقماً قياسياً

واشنطن ــ البلاد

حققت تغريدة الوداع للرئيس الأميركي باراك أوباما تفاعلاً كبيراً على منصة التواصل الاجتماعي تويتر، متخطية بذلك تغريدته الشهيرة التي نشرها بعد قرار المحكمة العليا في يونيو 2015، برفع الحظر على زواج المثليين في إحدى الولايات.

وقال أوباما في تغريدة الوداع : شكراً لكم على كل شيء. مطلبي الأخير منكم هو نفس مطلبي الأول. أطلب منكم أن تؤمنوا، ليس بقدرتي على خلق التغيير، بل بقدرتكم أنتم.

وقال الناطق باسم تويتر نيك باسيليو: إن ذلك يتخطى تغريدة أوباما التي أرسلها بعد قرار المحكمة العليا في يونيو 2015، برفع الحظر على زواج المثليين في إحدى الولايات.

وكان أوباما قد ألقى خطابه الوداعي الأخير في ولاية شيكاغو، مساء الثلاثاء؛ إذ لم يستطع خلاله حبس دموعه عندما أراد أن يشكر زوجته وابنتيه في خطابه الأخير 2017، الذي خصص القسم الأكبر منه للدفاع عن الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *