العدد 21856 25 فبراير 2017 م أول جريدة سعودية تأسست في 27 ذو القعدة سنة 1350 هجري الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي

اخر الاخبار:

تنفيذ القصاص من جانٍ في تبوك والقتل تعزيرا في مهرب

0 تعليق 44 مشاهدة
شارك عبر واتساب

تبوك – القطيف – واس

أصدرت وزارة الداخلية امس بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل قصاصاً بأحد الجناة في منطقة تبوك ،فيما يلي نص البيان :
قال الله تعالى ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ) الآية.

وقال تعالى ( وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ ).
أقدم سعود بن إبراهيم بن ماطر الشمري ـ سعودي الجنسية ـ على قتل عامر بن سليم بن سويلم العطوي ـ سعودي الجنسية ـ وذلك بإطلاق النار عليه مما أدى إلى وفاته إثر خلاف بينهما .
وبفضل من الله تمكنت سلطات الأمن من القبض على الجاني المذكور وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بارتكاب جريمته وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه والحكم عليه بالقتل قصاصاً ، وتأجيل تنفيذ القصاص حتى بلوغ القصّار من ورثة القتيل رشدهم ومطالبتهم مع بقية الورثة باستيفاء القصاص من الجاني ، ثم الحق بصك الحكم ثبوت بلوغ ورشد القصّار من الورثة ومطالبتهم مع بقية الورثة باستيفاء القصاص من الجاني ، وأيد ذلك من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وأيد من مرجعه بحق الجاني المذكور.
، وتم تنفيذ حكم القتل قصاصاً بالجاني سعود بن إبراهيم بن ماطر الشمري – سعودي الجنسية – امس الخميس 19 /5 /1438هـ بمدينة تبوك بمنطقة تبوك .
ووزارة الداخلية إذ تعلن عن ذلك لتؤكد للجميع حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ على استتباب الأمن وتحقيق العدل وتنفيذ أحكام الله في كل من يتعدى على الآمنين ويسفك دماءهم, وتحذر في الوقت ذاته كل من تسول له نفسه الإقدام على مثل ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره. والله الهادي إلى سواء السبيل.
كما أصدرت وزارة الداخلية بيانا بشأن تنفيذ حد القتل تعزيرا بأحد الجناة، فيما يلي نصه:
قال الله تعالى ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ).

بفضل من الله تم القبض على المدعو محمد أكبر محمد شفيق – باكستاني الجنسية – عند قيامه بتهريب كمية من الهيروين المخدر داخل أحشائه، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بما نسب إليه, وبإحالته إلى المحكمة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه والحكم بقتله تعزيراً، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعا.

وتم تنفيذ حكم القتل في الجاني محمد أكبر محمد شفيق – باكستاني الجنسية – الخميس 19 /5 / 1438هـ في محافظة القطيف بالمنطقة الشرقية.
ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للعموم حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ على محاربة المخدرات بأنواعها لما تسببه من أضرار جسيمة على الفرد والمجتمع، وإيقاع أشد العقوبات على مرتكبيها مستمدة منهجها من شرع الله القويم، وهي تحذر في الوقت نفسه كل من يقدم على ذلك، بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره . والله الهادي إلى سواء السبيل.

التصنيف: محليات

التعليقات

اضف تعليق