محليات

جامعة الأميرة نورة تنظم الملتقى الثاني للجودة

الرياض – البلاد

نظمت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ممثلة في وكالة الجامعة للتطوير والجودة وعمادة ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي الملتقى الثاني للجودة بعنوان” خريجو الجامعات السعودية: منصة انطلاق الوطن نحو التميز” بحضور معالي مديرة الجامعة الدكتورة هدى بنت محمد العميل وأعضاء الهيئة التعليمية والإدارية. ويأتي هذا الملتقى حرصاً من جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن على مسايرة الركب نحو رؤية السعودية2030، حيث أعدت الجامعة خطة استراتيجية لتحقق النقلة النوعية في منظومة الجامعة أكاديميا وإداريا وتنظيميا لتتواكب بذلك مع رؤيتها ورسالتها المستقبلية وتعزز مكانتها الاستراتيجية المرموقة بين مؤسسات التعليم العالي محليا ودوليا.

وأوضحت وكيلة الجامعة للتطوير والجودة الدكتورة فاتن بنت عبدالله الزامل في كلمتها الافتتاحية للملتقى أنه انطلاقاً من الدور الذي تقوم به جامعة الأميرة نورة كصرح نسائي يعنى بتفعيل دور المرأة السعودية لتواكب التطلعات الوطنية الحالية و المستقبلية ، أقامت الجامعة ممثلة بعمادة ضمان الجودة و الاعتماد الأكاديمي ملتقى الجودة الثاني بهدف رفع مستوى التطلعات لمخرجات الجامعات السعودية بما يتواكب مع رؤية المملكة العربية السعودية ( 2030 )،

ويتطرق إلى الدور الحيوي للجامعات السعودية في بناء برامج أكاديمية قادرة على تلبية احتياجات المرحلة التنموية القادمة بكل متطلباتها من خلال تعليم و تأهيل المخرجات لمواجهة هذه التطلعات الطموحة و الانخراط في سوق العمل، كما يهدف إلى استعراض التجارب المحلية لدى الجامعات السعودية و تبادل الخبرات و مناقشة دور المجتمع الخارجي في تحديد مسار التخصصات الأكاديمية، مبينة أنه يصاحب الملتقى معرض لأفضل الممارسات في مجال الجودة على مستوى الكليات داخل الجامعة و ذلك لخلق بيئة تحفيزية تبنى على التنافس الشريف و تبادل الخبرات بين كليات الجامعة.
بدورها بيّنت عميدة ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي الدكتورة أسماء الشعيفان أن من أهداف رؤية المملكة العربية السعودية 2030 سد الفجوة بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل من خلال تأهيل الكادر التعليمي وتحفيزه للعطاء وتزويد الطلاب والطالبات بالمعارف والمهارات اللازمة لوظائف المستقبل وتطوير المناهج الدراسية، مشيرة إلى أن هذه الرؤية تأتي متوافقة مع غايات وأهداف الجامعة التي تسعى لتحقيق أعلى معايير الجودة لرفع مستوى الجامعة ووصولها لمصاف الجامعات الرائدة في العالم.

اضف تعليق