المرأة محليات

حفل جائزة الأمير نايف بن عبدالعزيز للمرأة المتميزة في نسخته الثانية الأحد القادم

يطلق صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة يوم 23 أبريل جائزة الأمير نايف بن عبدالعزيز للمرأة المتميزة في نسخته الثانية في العاصمة الرياض.

وتعتبر الجائزة الرائدة محليًا في تكريم المرأة لإبراز نجاحاتها في حقوق العمل المتنوعة وتوثيق منجزاتها سنويًا في مجالات عديدة من خلال تطبيق أفضل المعايير المبنية على أفضل التجارب العالمية.

حيث يعنى صندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة بالعمل على الارتقاء بمكانة المرأة وتأكيد دورها الكبير في النمو الاقتصادي والاستقرار الاجتماعي، وهو امتداد لما يوليه ولاة الأمر في بلادنا المباركة من حرص وتوجيه على العناية بالمرأة وتمكينها ضمن القيم والمبادئ التي قامت عليها هذه البلاد.

وهنأت صاحبة السمو الملكي الأميرة جواهر بنت نايف بن عبدالعزيز رئيسة مركز الأميرة جواهر بنت نايف بن عبدالعزيز لأبحاث ودراسات المرأة في صندوق الأمير سلطان لتنمية المرأة الفائزات بالجائزة التي تشكل دعمًا كبيرًا للخطوات الكبيرة التي خطتها المرأة في مجالات التنمية المختلفة ، كما أعربت عن شكرها لصاحبة السمو الملكي الأميرة لطيفة بنت عبدالعزيز على رعايتها لحفل تسليم الجوائز.

وأوضح الرئيس التنفيذي لصندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة حسن الجاسر أن جائزة الأمير نايف للمرأة المتميزة تهدف إلى تكريم صاحبات الإنجازات البارزة على مستوى الوطن وإبراز الجوانب المشرقة لهن وحظيت الجائزة بدعم ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة الصندوق.

وقالت نائبة الرئيس التنفيذي لصندوق الأمير سلطان بن عبدالعزيز لتنمية المرأة هناء الزهير أن جائزة الأمير نايف للمرأة المتميزة تهدف إلى تشجيع المرأة على الإبداع والتميز في شتى المجالات، وتسليط الضوء على المرأة المتميزة في عدة مجالات وتحفيز المرأة على المشاركة الفاعلة في تنمية المجتمع ورفع مستوى تميز المرأة محليًا وعالميًا وخلق بيئة تنافسية شريفة وبنَاءة.

وأشارت الزهير إلى أن اختيار الفائزات بالجائزة يتم من خلال فريق متخصص، ومن ثم يتم عرض النتائج على لجنة من المحكمات ويتم فيه استعراض كافة نشاطات ومساهمات المرشحة.

يشار إلى أن عمليات التقييم تمر بمراحل رئيسة بدءً من تعبئة نماذج الترشيح واستقبال طلبات مشاركة مرفق بها جميع الوثائق والمستندات المطلوبة، مروراً بالتحقق من المستندات وفحص طلبات الترشيح والتأكد من استيفائها للشروط العامة والمتطلبات الخاصة، والتـأكد مــن اكتمال الطلبات ومطابقتها لشروط المشاركة في الجائزة إضافةً إلى مرحلة التقييم المكتبي والتي يتم خلال هذه المرحلة دراسة إجابات المشاركين وتقييمها بواسطة فريق التقييــم الذي يقوم بتطبيق معايير التقييم وتحديد الدرجـــات المستحقة، وتدوين الملاحـــظات والنقاط المطلوب مناقشتــها.

والمرحلة الأخير هي مرحلة التحكيم حيث تقوم لجنة التحكيم بدراسة نتائج التقييم، والتأكد من دقة عملية التقييم واعتماد النتائج وتحديد الفائزين حسب كل فئة.

اضف تعليق