دولية

حقائق صارخة حول الحرب السورية

عواصم- وكالات

تتضارب البيانات حول عدد ضحايا الحرب السورية، التي دخلت عامها السابع وحسب الإحصائيات الأممية بلغت حصيلة أحداث الحرب السورية، التي بدأت كموجة احتجاجات تحت شعار “الحرية والعدالة والكرامة” في مارس 2011، أكثر من 320 ألف قتيل ومليون جريح وملايين المهجرين والمشردين.

لكن منظمات غير أهلية تقدر عدد ضحايا الحرب بـ465 ألف قتيل على الأقل. ومن المستحيل تحديد الحصيلة الحقيقية، إذ تحولت سوريا بعد مرور فترة وجيزة على اندلاع الأزمة إلى “ثقب أسود” يجذب مقاتلين أجانب من مختلف أنحاء العالم، مع هروب المدنيين بالآلاف إلى الخارج وموجات النزوح واسعة النطاق.

وفي ظل عدم وجود حقوقي دولي في سوريا، من المستحيل توثيق الوفيات والجرائم المرتبكة في البلاد. كما لا يجوز نسيان عشرات آلاف الضحايا الذين لقوا مصرعهم بسبب انهيار قطاع الرعاية الصحية، والذين لا تشملهم أي بيانات.

احصائيات دولية::

بلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين خلال السنوات الست من الحرب السورية 4958737 شخصا و4 من كل 5 أطفال سوريين لاجئين فقدوا فردا واحدا على الأقل من أسرهم وعدد طلبات اللجوء من قبل السوريين في أوروبا بلغ منذ أبريل/نيسان عام 2011 1.2 مليون طلب وأقل من 19 ألف لاجئ سوري حصلوا على حقوق الإقامة في الدول الأوروبية، أي يقيم في أوروبا 1 فقط من كل 250 لاجئا و90% من اللاجئين السوريين بالشرق الأوسط يعيشون خارج المخيمات و3.5 مليون نسمة داخل سوريا بحاجة ماسة إلى المساعدات والمستلزمات الأولية.

وبلغ عدد النازحين 6.3 مليون شخص و11 مليون سوري اضطروا لمغادرة منازلهم – أي أكثر من نصف عدد السكان قبل الحرب و85% من السوريين يعيشون في فقر و2.8 مليون سوري يعانون من إعاقات دائمة و6.3 مليون سوري يعيشون في مناطق سكنية معرضة للمخاطر الناجمة عن الأسلحة المتفجرة و2.9 مليون طفل سوري تحت عمر الخامسة، لم يروا أبدا الحياة السلمية و90 % من المناطق التي شملتها دراسات وكالة شؤون اللاجئين، شهدت ظاهرة تجنيد الأطفال للقتال أكثر من 3 ملايين سوري محرومون من التعليم و1.75 مليون طفل داخل سوريا لا يذهبون إلى المدارس و85% من المناطق التي شملتها دراسات وكالة شؤون اللاجئين، شهدت انتشار ظاهرة زواج القاصرات 12.8 مليون سوري بحاجة ماسة إلى خدمات الرعاية الصحية 7 ملايين سوري يعانون من انعدام الأمن الغذائي و25% من دخل الأسرة يتم إنفاقه على شراء مياه الشرب وخسائر الناتج المحلي الإجمالي بلغت 259 مليار دولار.

اضف تعليق