الأرشيف صحة وعافية

دمعة أم وحيدة

تركونـي لِوحـدتـي أبنـائـي
تركونـي للِوعتـي وعنـائـي
تركوني للحـزن يأسـر قلبـي
وأنيسي في ليل خوفـي بكائـي
أنا أعطيتهـم حنانـي وحبّـي
كيف كان العقوق منهم جزائي ؟
كيف طابت نفوسهـم بعذابـي
كيف صُمّت آذانهم عن ندائي ؟
كيف ضاقت بيوتهم عن مكانـي
صِرتُ عِبئاً من أثقـل الأعبـاء
آه منهم حملتهم رغـم ضعفـي
وأقاموا بالحـب فـي أحشائـي
أشهراً بعـد أشهـرٍ يحتويهـم
جسدي والغذاء بعـض دمائـي
ثم جاءوا إلى الوجـود فكانـت
فرحتي تَزدَهِي ويشـدو هنائـي
وسقاهم صـدري حليبـاً نقيـاً
وكساهم حضني حنـان وفائـي
أين حبي لهم وخوفـي عليهـم
أين شوقي . ولهفتي , ودعائي؟
كم لَهوا في مرابع الحب حولـي
وتعالى صراخهم فـي سمائـي
وتَخَلّى الفـؤاد عنّـي لِيَجـرِي
خلفهم كل لحظـةٍ فـي الفنـاء
ثم شبّوا وشبّ معهـم رجائـي
آه منهم قد خاب فيهـم رجائـي
أسكنوني خرابة الخوف وحـدي
وتجلّى الظـلام فـي أرجائـي
تركونـي يا ويحهـم وتناسـوا
طول حزني في بعدهم وشقائـي
أَيُ ذنبٍ يكـون أقسـى عقابـاً
من عقـوق الأبنـاء للآبـاء ؟
يا إلهي أشكـو إليـك همومـي
تركونـي لوحـدتـي أبنـائـي
حسن الزهراني
السعودية

اضف تعليق