دولية

روسيا تحذر أمريكا من استخدام القوة ضد الأسد

عواصم ــ وكالات

اعلن الجيش الأميركي أنه أسقط مقاتلة تابعة لـ “النظام السوري كانت تلقي قنابل على مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية المدعومين من واشنطن.

يأتي ذلك وسط اشتباكات عنيفة بين قوات سوريا الديمقراطية و قوات النظام والمسلحين الموالين لها، وذلك على محاور في شمال مدينة الرصافة.

وكان جيش النظام السوري قد اعلن ان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة أسقط إحدى طائراته الأحد في محافظة الرقة بشمال البلاد حيث أحرزت قوات النظام تقدماً ميدانياً وباتت قريبة إلى حد كبير من قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها واشنطن.

وقال الجيش في بيان مساء “أقدم طيران ما يدعى بالتحالف الدولي بعد على استهداف إحدى طائراتنا المقاتلة في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة”، على حد تعبير البيان.

من جهته، أكد الجيش الأميركي أن طائرة حربية تابعة له أسقطت طائرة للنظام السوري كانت تسقط قنابل قرب مقاتلين تدعمهم واشنطن في سوريا، في إشارة إلى قوات “سوريا الديمقراطية”.

وأصدرت القيادة المركزية الأميركية بياناً قالت فيه إنه تم إسقاط الطائرة “في دفاع جماعي عن النفس للقوات المشاركة في التحالف” تم تحديدهم بأنهم مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية قرب الطبقة.

إلى ذلك، اندلعت اشتباكات الأحد للمرة الأولى في سوريا بين قوات النظام السوري والتحالف العربي الكردي المدعوم من واشنطن في محافظة الرقة بشمال البلاد، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأوضح المرصد أن مواجهات دارت في وقت متأخر الأحد في بلدتين على بعد نحو 40 كلم في جنوب مدينة الرقة وذلك بعيد إسقاط التحالف الدولي بقيادة واشنطن إحدى مقاتلات النظام في تلك المنطقة.

وفى السياق قال نائب وزير الخارجية الروسي لوكالة إنترفاكس للأنباء امس الاثنين إن إسقاط الولايات المتحدة لطائرة حربية تابعة للحكومة السورية خطوة صوب تصعيد خطير وأضاف أن موسكو تحذر واشنطن من استخدام القوة ضد قوات الحكومة السورية.

وقال سيرجي ريابكوف للوكالة إن عقوبات جديدة قد تفرضها أمريكا على روسيا ستدفع موسكو للرد بالمثل.

وأضاف أنه سيجتمع مع وكيل وزارة الخارجية الأمريكية توماس شانون في سان بطرسبرج يوم 23 يونيو لبحث المشاكل.

اضف تعليق