الأرشيف محليات

سمو ولي العهد لدى وصوله للكويت للمشاركة في القمة الخليجية: شعوبنا تتطلع إلى التكامل المنشود باتحادها

الكويت – واس ..

نقل صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – إلى أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وتمنياته لإخوانه قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بالتوفيق في اجتماع الدورة الرابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون.جاء ذلك في تصريح أدلى به سموه لدى وصوله أمس مطار الكويت الدولي قال فيه:”يسرنا ونحن نصل إلى دولة الكويت الشقيقة أن أنقل تحيات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – أيده الله – إلى أخيه صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وإلى صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي عهد دولة الكويت والحكومة والشعب الكويتي الشقيق ، إذ شرفني سيدي – حفظه الله – أن أشارك نيابة عن مقامه الكريم في اجتماع الدورة الرابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وأن أنقل لإخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس تحياته وتمنياته لهذا الاجتماع بالتوفيق ، وأنه على ثقة إن شاء الله بحكمة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وإخوانه أصحاب الجلالة والسمو التي سيكون لها أعظم الأثر في إنجاح أعمال هذه القمة للارتقاء بمسيرة المجلس وتحقيق الأهداف السامية التي رسمها قادة دوله ، وتتطلع إليها شعوبنا وصولاً إلى التكامل المنشود باتحادها.
وفي الختام أود أن أعرب لأخي صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح عن بالغ الشكر وعظيم الامتنان على ما لقيته من لدن سموه وشعب الكويت الشقيق من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، سائلاً الله أن يوفقنا جميعاً إلى ما فيه خير دولنا وشعوبنا وأمتينا العربية والإسلامية”.وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع قد وصل بحفظ الله ورعايته أمس إلى دولة الكويت لترؤس وفد المملكة المشارك في الدورة الرابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – رعاه الله – .وكان في استقبال سمو ولي العهد لدى وصوله المطار الأميري صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي العهد ومعالي رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم ومعالي نائب الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد الخالد الحمد الصباح ( الوزير المرافق) ومعالي وزير شؤون الديوان الأميري الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح والوزراء ومعالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني وكبار القادة في الجيش والشرطة والحرس الوطني.
وبعد استراحة قصيرة في صالة التشريفات غادر سمو ولي العهد يصحبه نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ( الوزير المرافق) إلى مقر إقامة سموه.
ويضم الوفد الرسمي المرافق لسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس ديوان سمو ولي العهد المستشار الخاص لسموه ومعالي وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي بن إبراهيم النعيمي ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان ومعالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة.كما وصل في معية سموه معالي رئيس الشؤون الخاصة لسمو ولي العهد الدكتور ماجد عبدالله القصبي ومعالي نائب رئيس المراسم الملكية الدكتور عبدالرحمن عبدالعزيز الشلهوب ومدير عام مكتب سمو وزير الدفاع المكلف اللواء صقر محمد العمري.حفظ الله سمو ولي العهد في سفره وإقامته.وكان صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع قد غادر بحفظ الله ورعايته الرياض أمس متوجهاً إلى دولة الكويت لترؤس وفد المملكة المشارك في الدورة الرابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي ستعقد في دولة الكويت وذلك نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – رعاه الله – .وكان في وداعه في مطار قاعدة الرياض الجوية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سعد بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني وصاحب السمو الملكي الأمير سطام بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الأمير الدكتور مشعل بن عبدالله بن مساعد المستشار في ديوان سمو ولي العهد وصاحب السمو الأمير الدكتور سعود بن سلمان بن محمد وصاحب السمو الملكي الأمير نهار بن سعود بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية وصاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سعود بن خالد مساعد وزير الخارجية وصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور عبدالعزيز بن سطام بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن سلطان بن عبدالعزيز نائب وزير الدفاع وصاحب السمو الملكي الأمير نايف بن سلطان بن عبدالعزيز المستشار في مكتب سمو وزير الدفاع وأصحاب المعالي الوزراء .
كما كان في وداع سمو ولي العهد معالي أمين منطقة الرياض المهندس عبدالله المقبل ومعالي نائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق عبدالرحمن بن صالح البنيان وقادة أفرع القوات المسلحة وقائد قاعدة الرياض الجوية اللواء طيار ركن فهد ضعيان الحرير وعدد من كبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين.حفظ الله سموه في سفره وإقامته.
وكان الديوان الملكي قد أصدر أمس البيان التالي:
غادر بحفظ الله ورعايته صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى دولة الكويت هذا اليوم الثلاثاء 7 /2 /1435هـ الموافق 10 /12 /2013م(أمس) لترؤس وفد المملكة المشارك في الدورة الرابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية التي ستعقد في دولة الكويت وذلك نيابة عن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – رعاه الله – .
حفظ الله سموه في سفره وإقامته .

اضف تعليق