العدد 21946 26 مايو 2017 م أول جريدة سعودية تأسست في 27 ذو القعدة سنة 1350 هجري الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي

اخر الاخبار:

(سيناتور) مدغشقر يتغلب على (حياتو) ويفوز برئاسة (الكاف)

0 تعليق 205 مشاهدة
شارك عبر واتساب

عواصم- وكالات

تمكن رئيس اتحاد مدغشقر لكرة القدم أحمد أحمد من إزاحة الكاميروني عيسى حياتو من رئاسة الاتحاد الأفريقي للعبة إثر فوزه في الانتخابات التي جرت في عاصمة أثيوبيا أديس أبابا. وكان حياتو، والذي تولى رئاسة “الكاف” في 1988، مرشحا بامتياز للفوز بولاية ثامنة.

قال أحمد أحمد عندما أعلن ترشحه لرئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بعاصمة الغابون ليبروفيل في 13 يناير الماضي، أي عشية انطلاق كأس الأمم 2017، إنه “تجرأ” لمنافسة الرئيس عيسى حياتو لأنه “واثق بقدراته وحظوظه”.

ولكن من كان يصدق حتى قبيل إعلان نتائج التصويت الذي جرى منتصف نهار الخميس في أديس أبابا أن رئيس اتحاد مدغشقر للعبة سيطيح بالكاميروني (70 عاما) من عرش كرة القدم القارية فقد فعلها أحمد أحمد وبات سادس رئيس لـ “الكاف” منذ تأسيسها في 1957.

أحمد أحمد يبلغ من العمر 57 عاما، وهو سيناتور في بلاده فضلا عن أنه يستعد لتسليم المشعل في منصب رئيس اتحاد كرة القدم بعد ثلاث ولايات. وكان أيضا وزيرا للرياضة في تسعينات القرن الماضي، ووزيرا للصيد البحري من 2014 لـ 2016.

وبحسب عدة مصادر، فإن دخوله السباق نحو رئاسة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أصبح ممكنا بعد أن تلقى دعما غير معلن عنه من رئيس الاتحاد الدولي السويسري جياني إنفانتينو المعارض لحياتو.

وقد وعد لإنفانتينو برفع حصة أفريقيا في نهائيات كأس العالم من تسعة إلى عشرة مقاعد.
واستفاد أحمد أحمد من دعم فيليب تشيانغوا، رئيس اتحادات أفريقيا الجنوبية (كوسوفا) وعددها 14.

وركز خلال حملته الانتخابية على الشفافية في إدارة أمور الاتحاد الأفريقي وتحديد عدد الولايات كما ركز على ضرورة إعادة النظر فى طريقة منح تنظيم نهائيات كأس الأمم الأفريقية وإشراك الاتحادات الوطنية في اتخاذ القرارات الإستراتيجية.

ويبلغ عدد الأعضاء في الاتحاد الأفريقي 54 بعد انضمام زنجبار الخميس في أديس أبابا، ولكن لا يحق سوى لـ 53 منهم التصويت.

وكان حياتو، المولود في 9 آب/أغسطس 1946 في مدينة غاروا (شمال الكاميرون)، نشأ في عائلة تمتعت بنفوذ واسع. فقد تولى أحد أشقائه رئاسة الوزراء الكاميرونية بين 1991 و1992. وبعد انتخابه رئيسا للاتحاد الكاميروني لكرة القدم في 1985، بدأ يلعب في كواليس “الكاف” ليتولى رئاستها في 10 آذار/مارس 1988 خلال انتخابات أقيمت بالمغرب.

وبدأ حياتو مسيرته الرياضية كلاعب لكرة السلة في ستينات وسبعينات القرن الماضي، قبل أن يصبح مديرا للشؤون الرياضية في وزارة الشباب والرياضة الكاميرونية بين 1983-1986.

التصنيف: الرياضة

التعليقات

اضف تعليق