الأخيرة

صحراء السودان تكشف سر كوكب عمره 4.5 مليار سنة

الخرطوم ــ وكالات

توصلت بعثة أوربية مشتركة لاكتشاف علمي مثير، مفاده أن أجزاء من نيزك سقطت في السودان قبل أكثر من عقد، تعود إلى كوكب مفقود، كان ذات يوم يدور في نظامنا الشمسي.

وفحص باحثون من سويسرا وفرنسا وألمانيا قطع ألماس عثر عليها داخل نيزك “المحطة ستة”، وهو الاسم المطلق على النيزك، وخلصوا إلى أنه على الأرجح ، شكل من كوكب أولي تواجد قبل 4.55 مليار سنة على الأقل.

وتابع علماء فلكيون انطلاق نيزك “المحطة ستة” نحو الأرض عبر التليسكوب، قبل اصطدامه وانفجاره في صحراء النوبة بالسودان عام 2008.

ويشير، فيليب جيليه، أحد المشاركين بالدراسة- إلى أن الألماس في النيزك، الذي سقط في صحراء النوبة في السودان في أكتوبر 2008، كان بداخله بلورات صغيرة يتطلب تكوينها ضغطا هائلا.

الحدث الكبير استدعى جامعة الخرطوم لتعيين فريق قام بجمع قطع النيزك المتناثرة، التي وصلت لـ480 قطعة، بوزن 4 كيلوغرامات مجتمعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *