ملامح صبح

عيطمـو س

شعر- طلال الطرقي

عانقت أقصى السحاب بزينها
شيً أقرب في وصوفه للخيال
جنة الرحمن بين إيدينها
نعمةً يالله ماهي للزوال
الحسن دنق على جبينها
واعتكف في حجرها عشرة ليال
كل ذي عينٍ رأت .. سجينها
فتنةً ماترغب أشباه الرجال
مترفة .. ذاب الكحل في عينها
عيطموس وواصلة حد الكمال
ضامرٍ .. والنور من خدينها
جادلٍ ، متعالية ، صعبة منال
يختلف طين البشر عن طينها
جل من تمم على كل الخصال
يالله إنْ بأمرك تطول سنينها
ولا عليك أمراً صعيب ولامحال

اضف تعليق