العدد 21882 23 مارس 2017 م أول جريدة سعودية تأسست في 27 ذو القعدة سنة 1350 هجري الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي

اخر الاخبار:

غرفة جدة تبحث آلية التعاون المشترك مع وزارة الإسكان

0 تعليق 139 مشاهدة
شارك عبر واتساب

جدة –غفران إبراهيم

بحثت لجنة التشييد والعقار الرئيسية بغرفة جدة في لقاءٍ لها أمس حضره مستشار وزارة الإسكان المهندس حسين بن راجح الزهراني وكل من رؤساء لجنة الإسكان بالغرفة المهندس خالد بن سعيد باشويعر ولجنة التطوير العمراني المهندس خالد بن أسعد جمجوم واللجنة العقارية خالد بن عبدالعزيز الغامدي ولجنة التقييم العقاري عبدالله الأحمري ومدير قطاع الاعمال مبارك ال سراج آلية التعاون المشترك مع وزارة الإسكان والوقوف على العوائق والتغلب عليها .

وقدم رئيس لجنة التشييد والعقار الرئيسية بغرفة جدة عبدالله بن بكر رضوان عددا من المقتراحات التي يتم مناقشتها في لقاء معالي وزير الإسكان الأستاذ ماجد بن عبدالله الحقيل القادم مع ممثلي القطاع وذلك في ظل برنامج التحول الوطني 2020 وتقديم كافة التسهيلات لممثلي الإسكان والمقاولين والمطورين والشركات الأجنبية لتوفير المنتج السكني ذي الجودة العالية وباسعار مناسبة .
وأضاف أن لجنة التشييد والعقار الرئيسية بما لها من خبرات وكفاءات متعددة يمكن الاستفادة منها في مجال دراسة تحسين استخراج تصاريح المشروعات وتخفيض المدة الزمنية اللازمة لاستلامها ومتابعتها مع وزارة الاسكان ، وكذا تقييم الاجراءات مع عدة جهات تمويلية لتقديم القروض السكنية لقطاع المقاولات .
وأشار إلى أن اللجنة تعكف على دراسة تحسين الاجراءات لدخول شركات أجنبية تساعد على الارتقاء بصناعة المقاولات وتوفير مزيد من المنتجات السكنية بأقل الأسعار وبالجودة العالية والمتابعة المستمرة مع مركز اتمام لخدمة جميع الأطراف المعنية بالشأن الاسكاني وحل أي مشكلات يمكن أن تواجه المطور مع مراجعة العقود الحكومية للتوريدات والانشاءات وعقود الشراكة مع القطاع الخاص وتعديلها إلى عقود متوازنة باستخدام العقود العالمية .
بدوره تطرق رئيس لجنة الإسكان بالغرفة المهندس خالد بن سعيد باشويعر لما تحمله اللجنة من مهام كدراسة عقود التوريد والتشغيل والإدارة المستخدمة عالمياً والخاصة بالطاقة والمياه لاستخدامها في المشاريع المستقبلية متطرقاً لقوانين البناء وشروط الارتفاعات في جميع مناطق المملكة ، ودراسة تدريب كوادر الوزارة المعنية بالاسكان من مهندسين وموظفين .

وأشار إلى أن هناك تطلع لدراسة إدخال التعليم الحرفي والمهني والفني للشباب السعودي لتوفير فرص عمل لهم في هذا القطاع الحيوي وتحفيز منشآت قطاع البناء والتشييد على تطوير قدراتها واستخدام الوسائل والتقنيات الحديثة لتقديم أعلى مستويات الخدمة مؤكداً ضرورة تطبيق معايير الجودة العالمية في أعمال التشييد والتوسع في استخدام المباني الصديقة للبيئة ، وتبني الدراسة المستمرة لمؤشرات قياس الأداء للجهات الحكومية المعنية بالإسكان ومراجعة الاهداف التشغيلية لخطة التنمية كل خمس سنوات .

وتطرق رئيس اللجنة العقارية بغرفة جدة خالد بن عبدالعزيز الغامدي في مداخلة له خلال اللقاء لمركز خدمات المطورين “إتمام” الذي يعتبر أحد أهم المبادرات الهادفة إلى تيسير سبل انطلاق القطاع العقاري بالمملكة وخلق بيئة جاذبة يزيد فيها حجم الاستثمارات في هذا القطاع من داخل وخارج المملكة بدخول عدد من الجهات كوزارة الاسكان ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة العدل وغيرها ، كحلقة الوصل التي يتمكن المطور العقاري عن طريقها من متابعة معاملاته خلال المراحل المختلفة لتطوير مشروعه .
وذكر أن المركز يتولى مهمة تقديم طلبات التراخيص والاعتمادات والتسليمات وتوجيهها ومتابعتها لدى الجهات المختلفة والتأكد من إنجازها بالسرعة المطلوبة إضافة لدراسة مراحل عمليات التطوير العقاري وما يحكمها من أنظمة ولوائح، والتعاون المباشر مع كافة الهيئات والجهات ذات العلاقة، للعمل على تطوير الأنظمة وتيسر الإجراءات بما يسهل أعمال المطور العقاري ويدفع بعمليات تطوير المشروعات السكنية.
كما استقبل خلال اللقاء مستشار وزارة الإسكان المهندس حسين بن راجح الزهراني تطلعات ومطالب الحضور من العقاريين والمطورين والمهتمين بشأن الإسكان ، بهدف العمل على تذليل العقبات التي تواجههم والاسراع في تنفيذ المشروعات السكنية.

الوسوم:

التصنيف: محليات

التعليقات

اضف تعليق