الأخيرة

غينيس تحتفل بيومها السنوي

جدة ــ رويترز

احتفلت موسوعة غينيس، امس “الخميس” بيومها السنوي لأرقامها القياسية، عبر تكريم قائمة طويلة تضم أشخاص أنجزوا أعمالا مذهلة، على نحو فاق الآخرين.

ويتضمن اليوم العالمي للأرقام القياسية عادة حل مكعب الروبيك في ظروف استثنائية، وبأسرع وقت ممكن، وهو ما فعله هذا العام الصيني كيو جيان يو الذي سجل أسرع زمن في حل المكعب والبالغ 15.84 ثانية.

ومن هؤلاء تورتش جورج التي استطاعت في عام 2018 القيام بأكبر عدد من تمريرات الكرة أسفل الساقين، بينما حقق بول بولارد، عضو الفريق أيضا، أطول رمية خلفية لكرة السلة لمسافة بلغت 17.71 متر.

وصنف الأمريكي آرون فوذرينجهام في فئة وحده، إذ تمكن من تسجيل ثلاثة أرقام قياسية لم يكن أي منها سهل المنال، مؤديا حركات صعبة وهو على كرسيه المتحرك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *