محليات

في مركز اضطرابات النوم بمستشفى جامعة الملك عبد العزيز.. نوم سليم .. لحياة مزدهرة

جدة – عبد الهادي المالكي

مركز طب وبحوث النوم هو مركز متخصص في دراسة وتشخيص اضطرابات النوم . وهذا المركز له قصة في النجاح والتطور والإقبال على هذا التخصص العلاجي بالمركز . فقد تم افتتاح المركز في مستشفى جامعة الملك عبد العزيز في شهر مايو 2011، وعندما لاقى إقبالاً كبيراً من المراجعين والمرضى، تمت توسعته في إبريل 2013 لتصبح إجمالي سعة المركز 4 غرف مجهزة بأحدث الأجهزة في مجال طب النوم. من أهم ما يميز المركز وجوده في مستشفى جامعة الملك عبدالعزيز مما يتيح للطبيب المعالج الاستعانة بجميع الموارد البشرية و التشخيصية الموجودة في المستشفى لضمان تلقي المريض رعاية شاملة و على أعلى مستوى من الجودة. إضافة إلى خدماته التشخيصية و العلاجية، فإن المركز يهدف لنشر الوعي الصحي عن اضطرابات النوم في المجتمع وذلك عن طريق عقد المنتديات و الفعاليات التثقيفية، و العمل على إنتاج كوادر صحية مدربه من أطباء و فنيين في مجال طب النوم لخدمة مجتمعنا و الرقي به وبالتالي مجارات المراكز العالمية.

داخل المركز
يتم تقييم الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في نومهم أو الذين قد تم تحويلهم على استشاري اضطرابات النوم في عيادة النوم. وسيقوم الاستشاري بسؤال المريض عن تاريخه المرضي ونمط نومه وبعدها يتم فحص المريض. وبناء على ذلك، سيقرر الطبيب ما إذا كان المريض بحاجة إلى فحص النوم الليلي. وفي حال الفحص ، يقوم الاستشاري النتائج ويعرض عليه العلاجات المتاحة.
و تتضمن العلاجات: استخدام أجهزة الضغط الإيجابي المستمر و الأدوية و تغيير عادات وسلوكيات النوم. وأما بالنسبة للأشخاص الآخرين الذين لا يحتاجون إلى فحص نوم ليلي فهؤلاء سيتم وصف العلاج المناسب لهم وفقاً لتشخيصهم السريري
وعادة يتم فحص النوم عن طريق أجهزة تشخيصية و التي تقوم بمراقبة حركة كلاً من التنفس و الدماغ و القلب و العضلات.

خدمات حضارية:
يُنفذ فحص النوم الليلي في غرف نوم هادئة و مريحة و التي صممت خصيصاً من أجل ضمان راحة و خصوصية المريض. سيتم إعلام المريض عن طبيعة الإجراء بتفصيل أكبر عندما يتعيّن موعد للفحص. يستوجب على المريض الحضور في الساعة الثامنة ليلاّ لأداء الفحص في تلك الليلة و المغادرة صباح اليوم التالي. سيقوم فنّي متخصص في مجال طب النوم بمراقبة نوم المريض عن كثب.

– أيضا فحص نوم متنقل غير مراقب من قبل فني النوم إما عن طريق استخدام جهاز فحص النوم الشامل أو جهاز فحص النوم الجزئي.و هذا يتضمن زيارة طبيب أو فني النوم للبيت لتوصيل الجهاز و من بعدها يغادر تاركاً المريض من غير مراقبة مستمرة. يقتصر استخدام جهاز فحص النوم الجزئي فقط على الأشخاص الذين ليست لديهم أمراض قلب أو أمراض التنفس.
– تسجيل حركة النفس و مستوى الأكسجين في الدم أثناء النوم.ويعتبر هذا النوع من الفحوصات من أيسرها و هي نفسها التي تستخدم في الأمراض التنفسية المزمنة لتحديد ما إذا كان المريض بحاجة إلى علاج بالأكسجين أم لا. و كما يمكن أن تُستخدم في تشخيص انقطاع النفس أثناء النوم للذين ليس لديهم أمراض قلبية أو تنفسية مزمنة.
– يأخذ المريض أو أحد أقاربه الجهاز من مركز النوم صباح الفحص حيث يُدرب على كيفية توصيله لكي يتمكن من تطبيقه و استخدامه عند النوم.

– تحديد مدى كفاءة النوم و إيقاع النوم من خلال استخدام جهاز يقوم بقياس الحركة actigraphy ويشبه هذا الجهاز ساعة اليد من حيث مظهره. ويقوم بقياس الحركة عن طريق حساسات للحركة. وببساطة فإن انعدام الحركة تعني حالة نوم المريض. و يوثّق هذا الجهاز مدى كفاءة النوم و مدة النوم و أيضاً نمط النوم و يُستخدم خاصة لدى الذين يعانون من الأرق أو النوم المفرط. أضف إلى ذلك ان هذا الجهاز يمكن أن يحدد سبب الأرق أو النعاس المفرط أثناء النهار في بعض الأحيان كحركة الأطراف الدورية على سبيل المثال.

من هذا المن المنطلق وتحت شعار (نوم سليم ..لحياة مزدهرة) سوف تطلق حملة توعوية يتبناها مركز طب وبحوث النوم بمستشفي جامعة الملك عبد العزيز ويشارك فيها استشاريين في طب النوم وفنيين متخصصين في ١٧مارس لليوم العالمي للنوم بمول العرب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *