الديجتال

قرارات صارمة ضد التعصب الرياضي والنشطاء يرحبون

جدة ــ البلاد

تفاعل محبو كرة القدم ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة بقوة مع وسم #قرارات_صارمه_ضد_التعصب_الرياضي، بعد الإعلان عن قرارات تنظيمية مرتقبة للحد من التعصب الرياضي.

وقال المغردون ان القرارات جاءات في وقتها لتقليل الشغب والحد من الخلافات، وإبقاء التنافس ضمن الضوابط والأخلاق الرياضية.
ورحب النشطاء بما شملته القرارات من متابعة ورصد كل ما يؤدي إلى التعصب الرياضي في وسائل الإعلام المختلفة، وحصر الأسماء المثيرة للتعصب، واتخاذ إجراءات عاجلة تجاهها من قبل الجهات المختصة.
وأيد مغردون القرارات معتبرين أن التعصب الرياضي بات ظاهرة تؤثر على جمال الرياضة وأخلاقها، لكنهم في الوقت ذاته دعوا إلى توعية الجمهور بالفروق بين التشجيع والتعصب الرياضي.

وانتقد النشطاء دور بعض وسائل الإعلام في تأجيج هذا التعصب، واعتبروا أن هذه الظاهرة يغذيها الإعلام وينفذها المشجعون، وأن منع تفاقم هذا الأمر لن يتم إلا بقوانين تجرم التعصب وتكافح مروجيه.

وأشاروا إلى أن أخلاقيات تشجيع الفرق ومناصرتها على المدرجات وخارجها، لا يمكن بأي حال أن تتساهل في سب ولعن مشجعي الفريق الخصم أو التعدي عليهم بالضرب.
غير أن المغردين نبهوا إلى ضرورة تطبيق عقوبات مشددة على المتجاوزين من رؤساء وإعلاميي الأندية، لأن تأثيرهم على جموع المشجعين يكون كبيرا، وبالتالي ينتشر التعصب سريعا.
أما آخرون فاعتبروا أن مكافحة التعصب الرياضي تبدأ بمنع مسبباته من أخطاء التحكيم التي تثير غضب الجمهور، وكذلك ضبط البرامج الرياضية التي تمارس التحريض وتؤجج مشاعر متابعيها، حسب تعبيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *