الأخيرة

قريباً.. إطلاق الشركة السعودية للحرف والصناعات اليدوية

كشفت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني عن جهودها من أجل تطوير علامة تجارية «راقية» للحرف والصناعات اليدوية السعودية ذات الجودة العالية، وذلك من خلال إنشاء الشركة السعودية للحرف والصناعات اليدوية التي اعتمد مجلس الوزراء تأسيسها ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، بهدف تطوير وتسويق المنتجات الحرفية السعودية في الأسواق المحلية والعالمية.

وأفاد الدكتور فيصل الخميس، مدير مبادرة الشركة السعودية للحرف والصناعات اليدوية، أن الشركة التي تم دعمها بمبلغ 220 مليون ريال تهدف إلى المحافظة على تراث الحرف والصناعات اليدوية الوطنية، وصقل مهارات العاملين فيها، وبالتالي توفير دخل متميز للمجتمعات المحلية، وتحقيق موازنة التنمية، مما سيكون له أكبر الأثر في الحد من هجرة المواطنين من القرى إلى المدن الكبرى، وتوسيع نطاق سوق الحرف وجعله سوقًا مربحة ذات قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، مؤكدا أن الشركة ستدعم الحرفيين التقليديين المحليين عبر تزويدهم بالأدوات والمواد الأولية والتصاميم الراقية، بالإضافة إلى برامج التدريب ومراقبة الجودة.

ويأتي إنشاء الشركة الجديدة لمعالجة ضعف تسويق المنتجات الحرفية في المملكة، والتي غالباً ما تعتمد على الاجتهادات الشخصية. وأوضح الدكتور الخميس أن الهيئة تسعى من خلال الشركة إلى تنظيم قطاع الحرف والصناعات اليدوية، ومواجهة التسويق العشوائي من أجل الحد من المصاعب التي تواجه هذه الصناعة ومن يعملون فيها، وتشجيعهم على الاستمرار والتجويد وتوسيع نطاق الاستثمار في هذا المجال، وذلك عبر تطوير التصاميم والتوظيف الأمثل للخامات المستخدمة بما ينعكس إيجابياً على جودة المنتجات الحرفية وتطوير أداء الحرفيين.

وقال الخميس إن الشركة سوف تتولى تطوير جودة منتجات الحرف والصناعات اليدوية في مناطق المملكة، والقيام بجميع الأعمال والأنشطة الأساسية والوسيطة والمكملة اللازمة لتنفيذ الأنشطة المختلفة في قطاع الحرف والصناعات اليدوية، كما ستقدم الشركة عدداً من الخدمات للحرفيين، من بينها تسويق وترويج المنتجات الحرفية والهدايا التراثية، ودعم وتطوير المنتج الحرفي، وستعمل على إنشاء علامة تجارية لهذه المنتجات، وتنظيم المعارض والمؤتمرات الخاصة بها.

اضف تعليق