العدد 21887 28 مارس 2017 م أول جريدة سعودية تأسست في 27 ذو القعدة سنة 1350 هجري الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي

اخر الاخبار:

ليس مجرّد نادٍ ..!

0 تعليق 225 مشاهدة
شارك عبر واتساب

• عبد الله الشيخي


 

من يعرف النادي الأهلي، ويفهم الأسلوب الإداري المتقدم في الاحترافية الذي يدار به، لا يستغرب خطاب الاستفسار الذي رفعته إدارة النادي إلى محكمة “كاس” للاستفسار عن وضع النادي من القضايا الدولية، إن وجدت.

لقد جاء الردّ الرسمي من محكمة “كاس” منصفاً للنادي الأهلي، قبل أن يكون مطمئناً لإدارته وجماهيره، “سجلكم نظيف، وموقفكم سليم، وليس عليكم قضايا دولية” .

ولا شكّ أن ذلك إنما يعكس حالة الاستقرار التي ينعم بها النادي الأهلي في ظلّ وجود الأمير الخبير بشؤون الرياضة والإدارة الأمير خالد بن عبد الله، وهو الرجل الحريص على إغلاق كل الملفات في وقتها.

ربما يتساءل البعض، ما الذي يجعل النادي الأهلي يبادر بالسؤال، وهو لم يتلق ما يشير إلى وجود قضايا مسجلة عليه في الفيفا أو في محكمة كاس، كما حدث مع ناديي الاتحاد والشباب مؤخراً ؟

والإجابة عن مثل هذا السؤال الذي يطرحه بعض الجهلاء، هو أن النادي الأهلي يعمل وفق طبيعة العمل المؤسساتي، الذي يقوم على رؤية وهدف، ليس للعمل العشوائي مكان فيه، ولا يخضع للاجتهاد أو المماطلة.

ذلك أن الإدارة في النادي الأهلي تتعامل مع الأمور والمستجدات والمتوقع واللا متوقع، بنفس القدر من الأهمية كتطبيق لإدارة التخطيط، حتى تتمكن من احتواء أي قضية كانت ومواجهتها في حينها، قبل أن تصبح أزمة يصعب معالجتها أو السيطرة عليها.

والواقع أنني لن أجامل النادي الأهلي، بكل القامات الكبيرة التي تعمل لخدمته ورقيه، عندما أقول إن هذا النادي تجاوز غيره بمراحل في العمل الإداري والقانوني والمالي بعد إنشاء الهيئة المالية مؤخراً، وهذا ما يجعله ــ ليس مجرّد ناد ــ .

وهنا لا يمكننا كمتابعين للشأن الرياضي، أو حتى لواقع الأندية أن نقفز على حقيقة غياب جانب الإدارة بمفهومها الشامل في أنديتنا، وربما حتى في مؤسساتنا الرياضية، وهذا ما ساهم كثيراً في كثرة القضايا التي تواجه أنديتنا، وتعطّل مشروع عملها وأهدافها.

صحيح أننا نتعامل مع لعبة كرة القدم، وهذا واقع نعيشه، غير أن مفهوم هذه اللعبة لم يعُد كما كان في السابق، فقد باتت صناعة واستثماراً، وكل ذلك يقوم على التخطيط وصياغة الرؤية الواضحة المؤدية في نهاية الطريق إلى تحقيق الأهداف.
… إلى اللقاء ،،،

• صدى :

سأل الممكن المستحيل : أين تقيم ؟
فأجابه : في أحلام العاجز ..!

التصنيف: الرياضة

التعليقات

اضف تعليق