محليات

مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية نجاح يتجاوز الحدود

جدة- البلاد
حدد مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، رعاه الله، مهام مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية بالتوجهات والرؤى والأهداف ذات الصلة بالشؤون الاقتصادية والتنمية ومراجعة الاستراتيجيات والخطط الاقتصادية والتنموية اللازمة لذلك ومتابعة تنفيذها والتنسيق بينها.
وقد بذل مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ، حفظه الله، جهوداً كبيرة منذ انطلاقته في 29 يناير 2015م وحدد 10 برامج ذات أهمية استراتيجية لتحقيق رؤية المملكة 2030 التي أقرها مجلس الوزراء استكمالا لما سبق إقراره في برنامج التحول الوطني 2020 وبرنامج التوازن المالي2020 ليصبح اقتصاد المملكة أكثر ازدهاراً ومجتمعها أكثر حيوية متمسكاً بالقيم الإسلامية والهوية الوطنية الراسخة.
ويعتبر مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية هو الأول من نوعه على مستوى المملكة مما مكن المزيد من الارتباط بين الوزارات المعنية بالشأن الاقتصادي والمالي والاجتماعي والتعليم وصولاً إلى مرحلة الاقتصاد المعرفي وتنويع مصادر الدخل من خلال الإبداع والابتكار والاستفادة من الموارد المالية عبر استثمارات جديدة وآمنة.
كما تضمنت ميزانية عام 2018 جهود الدولة في تحدي نسبة العجز وإحتوائها على أكبر خطط للإنفاق بتقدير حجم الإيرادات فيها بنحو 783 مليار ريال والمصروفات 978 مليار ريال كأضخم ميزانية فى تاريخ المملكة مما يعد مؤشراً على نجاح السياسات الاقتصادية والمالية للمملكة وجهود سمو ولي العهد في الإصلاحات والسياسة النفطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *