الأولى

مسؤولون ومواطنون لـ (البلاد): ثوابت الوحدة الوطنية .. أطاحت بالإرهاب وأسقطت الفتنة

وزير العدل : إحباط مخطط استهداف وزارة الدفاع يؤكد الكفاءة العالية للأجهزة الأمنية

الضرب بيد من حديد عــلى كل من يستهدف الوطن بسوء

رجـال وأجهزة الأمن حصـن ودرع أمـين لحـماية المكتسبات

نجاح موسم الحج العظيم صفـعة للأعداء وللدواعش الإرهابيين

 

جدة – عبد الهادي المالكي ورانيا الوجيه
ابها- مرعي عسيري
أشاد مسؤولون وموطنون بالنجاحات النوعية لأجهزة ورجال الأمن ، والضربات الاستباقية التي أطاحت بعناصر ارهابية خطيرة استهدفت أمن واستقرار الوطن .وعبر المواطنون عن سعادتهم بالانجاز الامني والقبض علي المتخابرين لصالح جهات خارجية ، وضبط الانتحاريين المجرمين والاحزمة الناسفة.

في البداية ثمن معالي وزير العدل الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني، الإنجازين الأمنيين اللذين حققتهما رئاسة أمن الدولة، وذلك بإحباطها المخطط الإرهابي الآثم لتنظيم داعش الذي حاول أن يستهدف مقرين تابعين لوزارة الدفاع، وضبطها لخلية استخباراتية تعمل ضد أمن ومصالح المملكة، مؤكداً أن ذلك تحقق بفضل دعم وتوجيه ومتابعة دقيقة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان – حفظهما الله-، كما يعكس هذان الإنجازان في الوقت ذاته الكفاءة العالية للأجهزة الأمنية السعودية المختصة بمكافحة الإرهاب.
وشدد وزير العدل على أن نجاح المملكة في كشف تلك المخططات الإرهابية يأتي امتداداً لدورها الريادي في مكافحة الإرهاب ومحاربة تمويله والداعمين له، فضلاً عن تبنيها العديد من المبادرات الخاصة بمحاصرة الأفكار المتطرفة.
وقال معاليه إن النجاح في كشف خيوط مؤامرة تستهدف مقرين تابعين لوزارة الدفاع بالرياض بعملية انتحارية بواسطة أحزمة ناسفة ورصد أنشطة استخباراتية لمجموعة من الأشخاص لصالح جهات خارجية ضد أمن المملكة ومصالحها ومنهجها ومقدراتها وسلمها الاجتماعي بهدف إثارة الفتنة والمساس باللحمة الوطنية، يكشف حجم التهديدات والتحديات التي تواجهها المملكة في هذه المرحلة كما يعكس في الوقت ذاته الكفاءة العالية لرئاسة أمن الدولة والدور الكبير الذي يضطلع به هذا الجهاز الحكومي في مكافحة الإرهاب وتمويله والتصدي لمروجيه وداعميه.
كما أشاد معاليه بوعي المجتمع السعودي الذي عبر عن استنكاره ورفضه لهذه الأعمال الإجرامية المنافية للفطرة السليمة، ووقوفه خلف قيادته الحكيمة في مختلف الظروف.
ودعا معاليه المولى عز وجل أن يحفظ المملكة العربية السعودية، وقيادتها الرشيدة، وشعبها الوفي، من كل مكروه، وأن يرد كيد الكائدين في نحورهم. إنه سميع مجيب.
كما نوه معالي مدير جامعة جدة الأستاذ الدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط بيقظة وبسالة رجال الأمن وما يبذلونه من جهود مخلصة وتضحيات في حماية أمن الوطن ومقدراته ومواطنيه ، مشيرا في هذا الصدد إلى أن ما قامت به رئاسة أمن الدولة من رصد دقيق للتحركات الاستخبارية التي حاول القيام بها أعداء الوطن والدين أثمر بحمد الله عن إحباط مخططاتهم الإرهابية وتتبعهم والقبض عليهم في جحورهم ، منددا بالمخطط الإجرامي الذي كان يستهدف مقرين تابعين لوزارة الدفاع .
وأكد الدكتور مشاط أن كل من يستهدف وطننا سيلقى نفس المصير ، وأن أعداء المملكة سيجرون أذيال الخيبة والفشل ، ولن يتمكنوا من تفكيك اللحمة بين القيادة والمواطنين ، وأن الوطن في أيدٍ أمينة تسهر على رعايته وأمنه واستقراره ورخائه .
وأضاف أن وطننا بما حباه الله من تلاحم بين القيادة والمواطنين وبما أنعم الله عليه من رخاء واستقرار ورعاية للحرمين الشريفين سيظل آمنا شامخا ، وأن كل مواطن سعودي ومواطنه هم رجال أمن يسهرون على أمنه واستقراره ويقفون صفا واحدا مع القيادة في وجه كل من تسول له نفسه المساس بأمنه أو ذرة من ترابه.
وعبر معالي الدكتور مشاط باسمه واسم جميع منسوبي ومنسوبات وطلاب وطالبات جامعة جدة عن الشكر والتقدير لرجال أممنا البواسل ، ولرئاسة أمن الدولة على جهودهم الكبيرة اليقظة الاستباقية ، مؤكدأ أننا جميعا نفتخر برجال أمننا وبمواطنينا الشرفاء تحت ظل قيادتنا الحكيمة حفظها الله .
ودعا الله أن يرد كيد أعداء الوطن في نحورهم ، وأن يحفظ علينا نعمة الرخاء والأمن والاستقرار ، وأن يطيل في عمر خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله وجميع رجال الوطن المخلصين، وأن يبقى وطننا على الدوام قبلة المسلمين ومثالا للتلاحم والرخاء والأمن والاستقرار .
* نجاحات تاريخية
وقال الأستاذ عبدالله أبو زيد مدير العلاقات العامة بهيئة الهلال الاحمر السعودي بمحافظة جدة تتواصل نجاحات القوات الأمنية السعودية، في الضرب بيد من حديد ضد من تسول له نفسه الإخلال بأمن هذه البلاد الطاهرة، وملاحقة أصحاب الفكر الضال وإحباط مخططاتهم الإرهابية ضد منشآت أمنية وعسكرية واقتصادية ومواطنين وعلماء ورجال أمن، ولعل آخرها الخلايا المرتبطة بداعش الإرهابية التي أعلنت عن ضبطها وزارة الداخلية يوم الأحد، وكانت تخطط لاستهداف مقرين لوزارة الدفاع بالرياض بعملية انتحارية باحزمة ناسفة.
من جانبه قال الشيخ رشيد بن مساعد المالكي شيخ قبيلة بني عاصم ببني مالك ، أن رجال الامن قاموا بانجاز يستحق الوقوف منا جميع شكر وتبجيل لهم تحت شعار ( شكراً لكم رجال امن الدوله على تلافي الجريمة قبل وقوعها) فهنا يكمن بان الجميع على يقظة كامله لمتابعة امن الوطن وتكاتف منقطع النظير بين القطاعات الحكومية والمواطن للقبض على مثل هذه الخلايا النايمة التي تخطط للتفجير في اكبر منشأت البلد واهمها. وباسمي واسم قبائلي نشكر حكومتنا الرشيدة ورجال الامن البواسل على هذا الانجاز الامني العظيم الذي افرح قلوبنا وجعلنا نعيش في امن واستقرار وننام مرتاحي الضمير امنين في بيوتنا وشوارعنا واعمالنا نسأل الله العلي القدير ان يحفظ لنا الامن والامان ويحفظ لنا خادم الحرمين الشريفين ملكنا سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين صاحب الرؤية الثاقبة الامير محمد بن سلمان وقيادتنا الرشيدة.
* بواسل الوطن
وقال الأستاذ حميد المالكي
ان ماتم الإعلان عنه في بيان وزارة الداخلية لإحباط مخطط لاستهداف مقرين لوزارة الدفاع بالرياض بعملية انتحارية بأحزمة ناسفة وإفشالهم تنفيذها ترجمة فعلية ليقظة رجال أمننا البواسل ودلالة واضحة على كفاءة رجال الأمن وقدرتهم على دحر فلول الشر في جحورهم .
وأضاف: كلاب النار الدواعش في قلوبهم شراً وحسدا من عندهم يتمنون زوال الأمن في هذه البلاد الطاهرة ، ولكن رجال أمننا البواسل حصناً ودرعاً أمين لحماية مكتسبات الوطن والمواطن وهذا الإنجاز الكبير يأتي بتوفيق الله سبحانه وتعالى ثم بيقظة قيادتنا ورجال أمننا دون تنفيذ مخططاتهم ونواياهم الباطلة في استهداف بعض المصالح الحيوية بالدولة وبعض رجال الأمن والعلماء .
وتابع قائلاً : كل إنجاز أمني تحقق بفضل الله يترجم حرص القيادة على أمن وسلامة المواطن والمقيم ولاشك أن إحباط مجمعة من العمليات الإرهابية خلال هذا العام هو محل الفخر والاعتزاز بقدرة وكفاءة رجال الأمن الذين نشد على أيديهم ونتضرع إلى الله أن يحميهم وينصرهم على فلول هذه الفئة الضالة .
* الضرب بيد من حديد
وقال الخبير الاقتصادي الدكتور عبدالله المغلوث ان اكتشاف واحباط العملية الإرهابية التي استهدفت وزارة الدفاع أجاز قوي يحسب لرجال الامن للقبض على هؤلاء الدواعش الذين يريدون الاخلال بأمن هذه البلاد وضرب مصالحه ، وان هذه الفئة الضالة بلا شك مدعومين من قبل اجندة خارجية لاهم لها الا زعزعة امن هذه البلاد ، لكن ولله الحمد المملكة قادرة على الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه بذلك.
ونشكر ولاة الامر ورجال امن هذه البلاد على ما يقومون بهد من إنجازات لحماية وطننا من كل مكروه سواء كان من الداخل او الخارج.
وقال فيصل عبد الله ابوزيد عضو التوعية والتوجية بهيئة محافظة جدة: نشكر الله عز وجل على نعمة الاسلام ونعمة الامن والايمان وكل نعمه فضلنا بها على كثير من خلقة ونحمد الله على القيادة الحكيمة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهد الامين سيدي الامير محمد بن سلمان وفقهما الله.
وأضاف: نعلم علم اليقين اننا محسودون ومستهدفون في بلادنا ومقدساتنا، ولقد ساء للمجرمين والمتربصين من الدوعش والخوارج المارقين وغيرهم من اعداء الدين ، ما تحقق من نجاح في موسم حج هذا العام بعد ان اتى هذا النجاح عكس ما ارادوا فقامو يحاولون ان يطعنوا بلادنا بمكر وغدر ليس بغريب ولا جديد عليهم لكن نسو ان هذه البلاد في حماية الله وان الله يحرسها بعينه التي لاتنام وان فضل الله علينا في امننا كبير ونسوا او تناسوا اننا بفضل الله ننعم بهذه القيادة التي وهبها الله النظرة الحكيمة الثاقبة ببركة ماتقدم من خدمة لضيوف الرحمن وببركة اهتمامها ببيت الله ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكتاب الله وببركة تحكيمها شرع الله وامرها بالمعروف ونهيها عن المنكر ، فحفظها الله بصالح عملها ، وقد وهبنا بفضله سبحان رجال أمن أسود اشاوس يحبون بلدهم ويذودون عنها بأنفسهم ويضحون بالغالي والنفيس فداء لله ثم للمليك والبلاد ولا عجب فانهم في جهاد والله يجزيهم اجرهم بدفعهم وتضحياتهم والله لايضيع اجر المحسنين.
رسالتي لشعب هذه البلاد المباركة التشبث بشرع الله ثم الالتفاف والالتحام مع قيادة هذه البلاد وعدم السماح لأي يد فسق او فجور ان تمتد الى هذه البلاد من قريب او بعيد وان يحذروا كل الحذر ممن يحيك المؤمرة لإسقاط هذه البلاد. وختاماً نقول نسأل الله يحمي بلادنا وولاة امرنا ومقدستنا وان يصرف عن شر الاشرار وكيد الفجار .
* رسالة حب للبواسل
وقال الدكتور حمد البشري لقد تكفل الله لهذه البلاد الأمن والامان لها أولا ، ثانيا نحمد الله سبحانه وتعالى ان كشف كل عدو يريد المكر بأرض الحرمين والتي تعتبر الان على وجه البسيطة معقل الإسلام واسال الله سبحانه ان يرد كيدهم في نحورهم فقد باؤا بالفشل في مرات عديده بسبب هدفهم الغير مشروع والغير منطقي لا في دين ولا الاعرف التي بين الدول.
أولا رسالة شكر وتقدير لرجالنا البواسل الذين يفاجئوننا كل يوم بإنجاز امني استباقي وهذا قمة الإخلاص في حماية هذا البلد من مواطنين ومقيمين وزوار.
نسال الله ان يشد على أيديهم وهذا يزيد ثقة المواطن وثقة الدول العربية والإسلامية بدور الدولة السعودية في مكافحة الإرهاب والمخطط الداعشي الذي يسعى وراه اجندة مجوسية ويهودية واطلق على نفسة الدوله الإسلامية والاسلام بريء منه الى يوم القيامة.
واوجة رساله للمواطنين ان يكونوا يقظين فالغدر يريدون تمريه عن طريق بعض المواطنين الغافلون او المنحرفون فيجب علينا ان نكون واعين في حماية وطننا .
* نبارك للقيادة والوطن
كما أعرب اللواء صالح بن سليمان القرزعي مدير شرطة عسير عن فخره بالنجاحات الأمنية ، وقال: بكل الفخر تلقينا هذا النبأ السعيد في قتل فكر وإرهاب الحقدين في مهده ولم تنفذ سمومهم ولا منهم يعملون من اجله وابارك لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان حفظه الله ملك الحزم والعزم والشدة على أعداء هذا الوطن اعداء الأمن والنجاح ، كما ابارك لولي عهده الامين الأمير محمد بن سلمان ولسمو وزير الداخلية ولجهاز امن الدولة.
وأضاف: لقد اغاظ نجاح موسم الحج العظيم اعداء الوطن فهم يريدون أن ينتقمون من مؤسسات الدولة ومنها مايتعلق بوزارة الدفاع التى قضت مضاجعهم بتوفيق الله ثم رجال القوات المسلحه ، وهذه صفعة للاعداء وللدواعش الارهابيين ان خيبهم الله .. شكراً لجهاز امن الدوله القوى اليقظ بقادته واجهزته ورجاله الاقوياء على اعداء الوطن
ونحن نظل عسكريين ومدنيين جنودا ساهرين من اجل حماية الوطن ومقدساته وقيادته ومقدرته وخسئي الاعداء اينما كانوا.
من جانبه قال الدكتور احمد علي آل مريع رئيس نادي ابها الأدبي: أولا نحمد الله ان وفق حكومتنا الرشيده دوماً القضاء مبكراً على اي تنظيم ارهابي يريد امن هذا البلد ونبارك لخادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده ولجهاز امن الدولة الموفق بتوفيق الله الدي كشف وفضح زيف تلك العناصر المجرمة الحاقدة والمأجورة ، ونثمن النجاحات الأمنية وهذا من فضل الله ثم اليقظة المبكرة للأجهزة الأمنية والاستخبارتية في بلادنا وان الله حامي من يحمي المقدسات الإسلامية وقد رد الله مكرهم عليهم.
* الوطن أمنه في أعناق الجميع
كما تحدث للبلاد عضو منتدى الرواد بنادي ابها الأدبي الدكتور محمد ال مسفر فقال:
ان الوطن امنه في اعناق الجميع ونحمد الله بما تحقق من ضربه استباقيه لاعداء هذا الوطن وهم كل يوم ولله الحمد في نكسه والوطن في عزة وكرامة لان الله اكرمه بقيادة ال سعود المخلصين وها هو خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان سلمه الله يضرب بيده الكريمة على اعداء الوطن وفقه الله وولي عهده الامين حفظه الله وشكراً لجهاز امن الدولة على نجاحاتهم المتوالية.
* وعبر الاديب ابراهيم محمد اللوذ عضو النادي الأدبي عن سروره بهذا النجاح المتواصل لاجهزة امن الدوله وقال لقد ضربوا على ووجوههم واعلم ان نجاح الحج كان كمد على قلوبهم فهم يبحثون عن موقع ضرر ينفثون منه سمومهم ولكن الله دحرهم وخيب امالهم ويوسفنا من ينقاد من ابناء الوطن ليطعنونه في الخاصره ولكن الله طعنهم وخيبه ولعنة افكارهم.
* وتحدث للبلاد الكاتب الصحفي صالح الحمادي فقال:اولا ارفع اسمى ايات التهاني والتبريكات بهذا الانجاز الكبير لسيدي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين ولجهاز امن الدولة ولكن الله قادر دوماً على كسر شوكتهم وافشالهم وفضحهم على الملأ وما هذا الإنجاز الامني الا مفخرة لكل سعودي محب لوطنه وخسئ الاعداء مهما عملوا سيجدون الخيبة والخسران دوماً.
من جهته قال المهندس عبد الله المبطي رئيس الغرفة التجارية والصناعية بأبها:
لقد اسفنا ان نجد من ابناء الوطن من يريد الغدر به ومساعدة الاخرين عليه وهو الاب الحنون علينا ولكن الله دحرهم وجعل تدبيرهم في تدميرهم، وهذا توفيق من الله ثم قيادتنا الرشيدة الأمينة على هذا الوطن ومقدساته ومقدراته ومواطنيه والشكر والتهنئة لولي العهد النشط الامير محمد بن سلمان، والشكر والتقدير لرئيس وكل العاملين في جهاز امن الدولة على ما حققوه من ضربات قوية لأعداء الوطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *