رمضانيات

مسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (رحمه الله) بأبوظبي

مسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان صرح إسلامي بارز في ابوظبي عاصمة دولة الإمارات، وكان الرئيس الإماراتي الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان -يرحمه الله – قد وجه ببناء هذا المسجد في العام 1986 من خلال دائرة الأشغال العامة في أبوظبي, وساعيًا بذلك لأن يكون هذا المسجد صرحا إسلاميا يرسخ ويعمق الثقافة الإسلامية ومفاهيمها وقيمها الدينية السمحة، ومركزا لعلوم الدين الإسلامي.

أعلن البدء بتصميم المسجد على شكل مسابقة دولية, وقد فاز في الجائزة الأولى مكتب كونسير الإستشاري في أبوظبي, ثم أعيدت المسابقة في عام 1987, وفازت بها شركة المكتب العربي البلجيكي (تراكتيبيل الخليج حاليا), وذلك على 35 دولة مشتركة بالمسابقة
يعدّ رابع أكبر مسجد في العالم من حيث المساحة الكلية بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي في المملكة العربية السعودية ومسجد الحسن الثاني في الدار البيضاء. ويتّسع لأكثر من 7000 مصلّي ولكن من الممكن مع استعمال المساحات الخرجية ليتسع لحوالى 40 ألف مصلٍّ.

بدأ بناء مسجد الشيخ زايد عام 1998 وتمّ بناؤه على ارتفاع 9 أمتار عن مستوى الشارع بناءً على أوامر من الشيخ الشيخ زايد شخصيًا وأقيمت أوّل صلاة فيه في عيد الأضحى في العام 1428 هجرياً أي في 10 كانون الأول) ديسمبر) عام 2007 ولم تكن أعمال البناء في المسجد قد انتهت بعد، بل انتهت في آذار (مارس) 2008. وبلغ إجمالي تكلفة المشروع بليونين و167 مليون درهم إماراتي.

يوجد داخل داخل قاعة الصلاة الرئيسية للمسجد 24 عاموداً مكسو بالرخام الأبيض المطعّم بالصدف والأشكال الوردية والنباتية وهي تحمل الأسقف والقباب الضخمة.

تغطي أرضية المسجد أكبر سجادة في العالم وتبلغ مساحتها 5 آلاف و627 متراً مربعاً وهي صنعت يدوياً ونسجت في إيران.

تعد قبة المسجد الرئيسية أكبر قبة في العالم، حيث يبلغ ارتفاعها 83 متراً وبقطر داخلي يبلغ 32،8. وتزن القبة ألف طن.

تحتوي ثلاثة آلاف كتاب ديني وعلمي وثقافي، وفي أكثر من اثنتي عشرة لغة .

وقد دفن الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في الجهة الشمالية من المسجد في الثالث من نوفمبر 2004، قبل أنتهاء أعمال بناء المسجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *