اليوم الوطني

مسيرة الوطن حافلة بالبناء والأمن والبطولات

المدينة المنورة -جازي الشريف

رفع مدير عام التعليم بمنطقة المدينة المنورة الأستاذ ناصر بن عبدالله العبدالكريم التهاني نيابة عن الأسرة التعليمية لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظهم الله ، وللأسرة المالكة ولكافة الشعب السعودي الكريم.

وقال:في هذا اليوم نستحضر مسيرة حافلة بالعطاء وما سطرته تلك المسيرة من بطولات وعمل بناء نال التقدير والاحترام في بيئة عطرة يفوح أريجها بالأمجاد ، تربى عليها ملوك هذه البلاد على البطولة والشيم الأصيلة ، مستمدين قوتهم من الله عز وجل متسلحين بالعقيدة الاسلامية السمحة ، حيث قطعت المملكة مراحل تنموية كبيرة ، تبوأت من خلالها مراكز مرموقة بين دول العالم في ظل سياسة حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله وسمو ولي عهده الأمين يحفظهم الله -.

وأضاف: إن ما تحقق لبلادنا من مكاسب عديدة بمثابة شاهدِ على مدى التقدم والازدهار لبلادنا ، وشمل التطوير جميع المجالات التنموية وخدمة الاسلام والمسلمين وعمارة وتوسعة وخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما والتي حازت على اعظم توسعة على مر التاريخ وشاهدنا جميعاً وشاهد العالم ما قدمته وتقدمه الدولة من خدمات وتسهيلات لحجاج بيت الله الحرام والمعتمرين والزائرين وفي مثل هذا اليوم يقف ابناء هذا الوطن وقفة شموخ واعتزاز وفخر بما أنعم الله به على هذه البلاد من نعم كثيرة أنعم الله بها على كل مواطن يعيش على ثرى هذه الأرض الطاهرة وشمل ذلك كافة شؤون الحياة ، ومن أهم هذه النعم أن جعل قيادة الوطن في أيدٍ أمينة مخلصة لربها مسلحة بالإيمان حامية لمصالح شعبها وأمتها.

 

* بطولات ووفاء
من جانبه قال مـدير شـرطة منطـقة الـمدينة المنورة اللواء / عبدالهادي بن درهم الشهراني : إننا إذ نحتفل هذه الأيام بذكرى يومنا الوطني السابع والثمانون فإننا نحاول أن نستحضر كل القيم والمفاهيم والجهود المضنية التي واكبت بناء هذا الصرح ، ونغوص في أعماق التاريخ لنستشعر أهمية الاحتفال باليوم الوطني للمملكة ولنعبر عما تحمله صدورنا من وفاء ومحبة لهذا الوطن الشامخ ولمؤسسه المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز ولأبنائه من بعده ، فمن النعم التي أنعم الله بها على بلادنا هي تلك القيادة الرشيدة التي سارت وتسير به إلى الأمام آخذةً من كتاب الله شرعة ومنهاجاً تهتدي به في جميع أمورها ، مما جعلها مثالاًً للأمن والأمان يشهد لها القاصي قبل الداني ،

فمنذُ أن وحد الملك عبدالعزيز هذه البلاد الطاهرة لم تتوقف مسيرة الخير والبناء مروراً بأبنائه رحمهم الله وحتى عهد ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ” حفظه الله ” .حيث شهدت المملكة قفزات حضارية في جميع المجالات الأمنية والاقتصادية والتعليمية ، ولم تتوقف الدولة على رعاية المواطن السعودي فحسب بل أن ما قدمته للأمتين العربية والإسلامية دليل على حب قادتها إلى نصرة العرب والمسلمين في كل المحافل ، بالإضافة إلى ما تقدمه من مساعدات ونصرة للمحتاجين والمنكوبين في كافة بقاع المعمورة ، فهنيئاً لنا بهذا الوطن وقادته وهنيئاً للوطن بهؤلاء القادة الكرام .

وأضاف اللواء الشهراني: إنني وبهذه المناسبة الغالية على قلوبنا يسرني ويشرفني أن أرفع أسمى وأرق التهاني والتبريكات إلى مقام سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والى سمو وزير الداخلية وسمو أمير منطقة المدينة المنورة وسمو نائبه (حفظهم الله) جميعاً وإلى الشعب السعودي النبيل. ودمت يا وطني ودام عزك.

 

* أمجاد ومكانة مرموقة
من جانبه قال عادل بن عيفان المطيري من منسوبي وزارة الخارجية : نبارك بداية للوطن الحبيب يومه المجيد ونرفع لمقام الوالد القائد سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامين الأمير محمد بن سلمان والشعب الكريم اجمل ايات التهاني والتبريكات بمناسبة ذكرى اليوم الوطني ، يوم توحيد هذا الكيان العملاق على يد جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – طيب الله ثراه – وفي هذه المناسبة الغالية نسجل فخرنا واعتزازنا بالمنجزات الحضارية الفريدة والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر زاه وغد مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة أخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم حتى أصبحت له مكانة كبيرة بين الأمم..سائلين المولى القدير ان يديم على هذا الوطن وقادته وشعبه الفرح والسرور والأمن والأمان”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *