العدد 21884 25 مارس 2017 م أول جريدة سعودية تأسست في 27 ذو القعدة سنة 1350 هجري الموافق 3 أبريل 1932 ميلادي

اخر الاخبار:

معاقون ومعاقات يديرون أول جمعية متخصصة

0 تعليق 136 مشاهدة
شارك عبر واتساب

الخبر -حمودالزهراني

كشف رئيس مجلس إدارة جمعية سواعد للإعاقة الحركية بالمنطقة الشرقية فيصل عبد الله فؤاد، عن توظيف 37 معاقا ومعاقة ، لإدارة وتسيير عمل الجمعية التي تعد الأولى في المملكة والشرق الأوسط ، التي تعتمد في إدارة عملها على موظفين من أصحاب الإعاقات الحركية ، وتقدم لإخوانهم المعاقين والمعاقات خدمة متخصصة في الإعاقة الحركية في شتى المجالات سواء في المجالات الاجتماعية أو الثقافية أو التوعوية أو الرياضية.

مقدما شكره خلال تدشينه أمس الأول لمقر الجمعية بمجمع فؤاد سنتر بالخبر- بحضور نائب رئيس مجلس الإدارة عبدالله الدامغ والأمين العام والمدير التنفيذي للجمعية خالد آل عبيد، وعدد كبير من المعاقين والمعاقات ورجال الأعمال والإعلاميين وبعض الشخصيات البارزة في المحافظة وشركاء نجاح الجمعية – لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية لدعمه ومساندته أبنائه وبناته من ذوي الإعاقات بالمنطقة ، وحرصه الدائم والمستمر على أن يجدوا فرصهم الوظيفية المناسبة التي يستحقونها ، مشيراً إلى أن الجمعية تسعى إلى تطوير العمل الإداري،

واستقطاب المزيد من الكفاءات بما يتناسب مع اشخاص من ذوي الاعاقة الحركية ، مضيفاً أن المقر يحتوي على قسمين منفصلين للرجال وللنساء، ومجهز بأحدث التجهيزات والأثاث الذي يتناسب مع المعاقين .
فيما قدم الأمين العام للجمعية خالد آل عبيد باسمه واسم جميع منسوبي سواعد الشكر الجزيل إلى رئيس مجلس الادارة وعائلته الكريمة على منح جمعية سواعد هذا المقر في المجمع لتقديم كل ما يخدم أصحاب ذوي الإعاقة الحركية في المنطقة الشرقية والمملكة العربية بشكل عام وخارج المملكة ايضا ، مبيناً أن تدشين مقر للجمعية يعتبر فأل خير وانطلاقة مباركة نحو تحقيق أهداف ذوي الإعاقات بالمنطقة الشرقية ، متمنياً أن تكون جمعية سواعد دائما عند حسن ظن سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية، وأن نقدم كل ما يخدم فئة ذوي الإعاقة الحركية في المنطقة بكل كفاءة واقتدار.
وأشار آل عبيد إلى أن نسبة السعودة في الجمعية تبلغ 100% ، حيث راعت الجمعية توظيف العنصر النسائي من ذوي الإعاقة الحركية، مشيرا إلى أن هناك عددا كبيرا من الموظفات من ذوات الإعاقة الحركية، وهن جامعيات في تخصصات على مستوى عال مبيناً ان الإعاقة الحركية ليس شرطاً ان يكون المعاق على كرسي متحرك بل ان الإعاقة تشمل حالات اخرى مثل البتر؛ إما يد أو رجل أو قصر في أحد الأرجل أو غيره من الحالات الحركية.
شهد حفل التدشين مشاركة أصغر منسوبات الجمعية من ذوات الإعاقة الحركية الطفلة مريم الجبير ، بعدها اطلع الجميع في جولة سريعة على المكاتب وتعرف الحضور على اقسام الجمعية وما تقدمه من خدمات.

التصنيف: محليات

التعليقات

اضف تعليق