محليات

مع وصول الرافعات العملاقة .. رفع طاقة ميناء جدة إلى 2.3 مليون حاوية

جدة – وجدان زعوري

استجابة للطلب المتزايد لخدمات محطة بوابة البحر الاحمر، انضمت الى منظومة المحطة مؤخراً 4 رافعات جسريه عملاقة لدعم مشروع توسعة أطوال أرصفة المحطة الأربعة شمالاً وغرباً ليصل إلى 1355 متراً بعد أن كانت أطولها 1070 متراً وبأعماق تصل إلى 18 متراً. مما يعزز من إمكانيات المحطة والتي قامت الشركة ببنائها بنظام الـ(BOT) وباستثمارات ضخمة.

كما تم دعم أسطول المعدات المخصصة لكافة العمليات التشغيلية في المحطة بدءً من مناولة الحاويات الواردة على سفن الحاويات العملاقة التي يصل طول الواحدة منها إلى 400متر وبحمولات تتجاوز 19 ألف حاوية قياسية للسفينة، وفي كافة مراحل مناولة الحاويات ولتعزيز كفاءة عمليات المحطة التشغيلية والخدمات اللوجستية المرتبطة بها.

يأتي دخول هذه الرافعات لمواكبة الحركة المتنامية وللإيقاع السريع اقليماً وعالمياً في مجال تجارة الحاويات خاصة في منطقة البحر الاحمر الى جانب الطلب المتزايد من قبل الخطوط الملاحية العالمية على خدمات ميناء جدة الاسلامي من خلال الثقة المتبادلة بينه وبين عملائه مما سيؤدي الى استغلال مقومات الميناء وتحقيق قيمة اقتصادية مضافة وهو ما تهدف إليه الهيئة العامة للموانئ في المرحلة القادمة إلى تسويق خدمات الموانئ السعودية في جميع دول العالم وعلى نطاق واسع من خلال خطط التوسعة المبرمجة بالمحطات وما يتبعها من تطوير للخدمات اللوجستية والأنظمة وتبسيط الإجراءات واستغلال مقومات الموانئ في مشروعات مربحة لمواكبة رؤية المملكة 2030.

تجدر الاشارة الى ان وصول هذه الرافعات التي تستطيع تحقيق 40 حركة للرافعة الواحدة بالساعة وبحمولة تصل الى 60 طن ستمكن المحطة من رفع طاقتها التشغيلية بنسبة 50 ‎%‎ وبحجم مناولة يبلغ 2.3 مليون حاوية قياسية عند انتهاء التوسعة قبل نهاية 2017م والتي بلغت تكلفتها 500 مليون ريال.

وفي هذا الصدد أكد مدير عام ميناء جدة الإسلامي أن الميناء حظي بدعم القيادة الرشيدة وبتوجيهات معالي وزير النقل ورئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموانئ على تمكين ميناء جدة الإسلامي واستمرار المحافظة على الدور التنموي والمحوري له في المنطقة من خلال تعزيز قدراته وإمكانياته وتفعيل دور القطاع الخاص كشريك هام من خلال التوسع في الاستثمارات والمشاريع التي تنعكس إيجاباً على كلا الجانبين مما يجعله منصةً اقتصادية عالمية في مجال الصناعات والصادرات المرتبطة بها.

ومن جانب آخر أشار المهندس حمدي ناظرة مدير عام مشروع محطة بوابة البحر الأحمر للحاويات بأن ما تقوم به الشركة هو من أجل تحسين التجارة والتنافسية، وعلى مشغّلي المحطات تبني التجديد وتحسين المنتجات التي يعرضونها والمقاييس التي يطبقونها بكفاءة وبشكل اقتصادي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *