محليات

ملتقى القنفذة يناقش الجودة والتنوع في التعليم الأهلي

القنفذة – البلاد

افتتح محافظ محافظة القنفذة فضا بن بين البقمي، الملتقى الأول للتعليم الأهلي والأجنبي” توطين ” .

وألقى مدير مكتب التعليم الأهلي بإدارة التعليم الدكتور أحمد بن محمد الخالدي، كلمةً تحدث فيها عن الفرص الاستثمارية المتاحة في المحافظة، والطرق المناسبة التي يمكن من خلالها افتتاح المزيد من المدارس الأهلية ذات الجودة والتنوع .عقب ذلك قدم الأكاديمي والباحث الدكتور أشرف شيخة، ورقة عمل عن التعليم الأهلي والتجارب الناجحة ومجال الاستثمار الأمثل فيه من واقع جدوى علمية ودراسات للواقع والمأمول .وقدّم نشيدٌ وطني نال استحسان الجميع،

ثم قدم الدكتور موفق حريري، ورقة عمل تحدث فيها عن المقومات والفرص والتسهيلات عند الرغبة للاستثمار في التعليم الأهلي، ومن هم شركاء النجاح لمثل هذه المشاريع .
كما استعرض الدكتور محمد بن عيسى الشاعري، قيمة الشراكات المجتمعية بين التعليم الأهلي والمجتمع المدني، حيث ألمح إلى أن التعليم الأهلي، يتبنّى كثير من المبادرات والمشاركات المجتمعية؛ حيث يتم قبول أبناء شهداء الواجب بدون رسوم من الصف الأول حتى التخرج من الثانوية تقديراً لمكانتهم،

ويشمل ذلك طلاب حفظة القرآن الكريم والطلاب المتفوقين والمبدعين بتخفيض يصل إلى 60%، وذلك كله يخفف من العبء على التعليم العام . من جانبه أكد مدير التعليم بمحافظة القنفذة الدكتور محمد الزاحمي، أن التعليم الأهلي والأجنبي ليس ترفاً فكرياً، بقدر ما هو خيار استراتيجي، يجعلنا نستشرف المستقبل بسرعة تتسابق مع الزمن، وتتواءم مع الرؤية الوطنية للتنمية الشاملة 2030.وأكد الدكتور الزاحمي في معرض حديثه، أن المحافظة بها أعداد كبيرة جداً من الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات المبدعين، الذين لديهم العديد من الأفكار الإبداعية المتميزة .وطالب محافظ محافظة القنفذة من جهته، رجال الأعمال والأكاديميين والباحثين، بضرورة استغلال الفرص الاستثمارية المناسبة بالمحافظة، مؤكدًا أن المحافظة بها أكثر من 270 ألف نسمة، وتسعة مراكز إدارية، وكل مركز يمثل مدينة مستقلة مكتملة البنية التحتية المناسبة، لافتتاح مثل هذه المشاريع التنموية .

اضف تعليق