الأرشيف متابعات

منع رواية الشبورة من دخول معرض الكتاب بالكويت

جدة – حماد العبدلي ..

حجزت الرقابة في معرض الكويت الدولي للكتاب الذي أقيم مؤخراً في دولة الكويت رواية الشبورة ومنعها من العرض . وقال أحمد عاصم صاحب دار المناهل الناشر للرواية إن الرقابة لم تعط سبباً واضحاً للمنع واكتفت بعدم عرضها.يذكر أن رواية الشبورة للراوي السعودي أحمد الشدوي وهي حديثة العهد بالمكتبات السعودية لم تم عرضها مسبقاً في أي معرض للكتاب.وقد دار مؤخراً جدل كبير بين مؤيد ومعارض لإحداثها التي رأى البعض أن فيها تجاوزات اجتماعية وجرأة في الطرح والتعاطي للمسكوت عنه.
والرواية ، مقسّمة على 256 صفحة وثلاثين فصلاً، تعتمد على مبدأ وجود فرق بين الصورة الواقعية والصورة الفنية، فما يستحيل حدوثه في الواقع لا يستحيل حدوثه في العمل الفني.
وتتحدّث الرواية عن شاب يدعى غالب يقرّر القيام برحلة منفردة للهدوء والخلوة بالنفس إلى القاهرة التي سبق له الدراسة فيها قبل أكثر من عشرين عاماً، وانقطع عنها. ويلتقي صدفة في الطائرة بحامد الرباعي، الذي يقول له أنه سيريه بالقاهرة ما لم يخطر له على بال، فيقرّر مرافقته. وهنا يكتشف غالب أن حامداً هذا أصبح ثرياً لقيامه بالتبادل مع أحد الأثرياء المواقع في السجن، لقضية تورط بها شيخ ثري قبل ثلاثين عاماً، وأصبح ساعده الأيمن في تمرير ما يريد. ووفقا للرواية، يقوم حامد بإدارة ما يشبه تجارة الرقيق الأبيض لصالح المتنفذين الذين يكافئونه بتمرير عمليات الشيخ دون مساءلة. يحاول غالب معرفة تفاصيل ما يجري داخل هذا الوكر، وتتلاحق الأحداث ليكشف العلاقة بين آمال زميلته في الدراسة قبل عقدين من الزمن بحامد الرباعي وتجارته، وليعرف كم كانت آمال تحبه ولا تزال. ثم يكشف تباعاً علاقة حامد بعلياء المرأة التي أعجب غالب بقوتها وتعايش مع قصصها، وأخيراً تقع ابنة حامد الرباعي ،من زيجة نسيها،في يد غالب دون تخطيط، فيقرر غالب تحت ضغوط تتنامى في السرد أن ينتقم من حامد، ولذلك يعمل على أن يقوم حامد بالزواج من ابنته دون أن يعلم، وهكذا تتوالى الفصول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *