اقتصاد

من خلال مهرجان الرياض للتسوق.. تسخير ذكاء البيانات وقدرتها على التوقع لاستهداف العملاء

الرياض ــ البلاد

مع انطلاق مهرجان الرياض للتسوق، يبحث تجار التجزئة عن طرق لجذب العملاء وزيادة مبيعاتهم. ولكن عوضا عن إغراق المستهلكين بالرسائل النصية الموجّهة للجميع حول العروض والحسومات، ينبغي على تجار التجزئة تسخير ذكاء البيانات وقدرتها على التوقّع لاستهداف العملاء بشكل فعّال، وخفض التكاليف التشغيلية، وتعزيز تجربة العملاء كما تعزيز العائد على الاستثمار…

وقال داني كرم، نائب الرئيس لدى بوز ألن هاملتون: “ينبغي على تجار التجزئة في المملكة العربية السعودية الاستفادة من قيمة البيانات الداخلية، بما في ذلك المعلومات الخاصة بالعملاء ، والإجازات والمعاملات – والبيانات الخارجية، بما في ذلك بيانات العملاء الاجتماعية وبيانات حركة المرور والطقس لتنظيم عروضهم لدفع المبيعات، مع تحسين تواصلهم مع العملاء. الهدف هو تشجيع العملاء على التعامل بشكل شخصي مع العلامة التجارية الخاصة بالتجار. إرسال رسائل نصية أو حتى رسائل البريد الإلكتروني غير الموجهة شخصيا الى العملاء لم يعد فعالا”…

البيانات المتاحة على منصات مثل فيسبوك وإنستغرام وسناب شات وتويتر يمكن أن تساعد تجار التجزئة في الاطلاع على اهتمامات الأشخاص وتفضيلاتهم. كما يمكن أن يساعد رصد التوجّهات على شبكة الإنترنت أو مجموعات هاشتاغ المستخدمة من قبل الجماهير المستهدفة في وضع حملات مستهدفة وبصفة شخصية أكثر في المبيعات…مع تنامي حركة الاستثمار الأجنبي المباشر في قطاع التجزئة في الشرق الأوسط في أعقاب التنويع الاقتصادي، ودخول العلامات التجارية الجديدة الى السوق، سوف يضطر تجار التجزئة للاستفادة من الحجم الهائل من البيانات الموجودة لجذب الجمهور المناسب وتخطي منافسيهم خلال مهرجان الرياض للتسوق وما بعده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجاء ادخال الاجابة الصحيحة *