رمضانيات

مواطنون لـ(البلاد): غياب فرق الرقابة عن الأسواق شجع الوافدة على الابتزاز

جدة – حماد العبدلي
وضع مواطنون اللائمة على غياب فرق الرقابة بوزارة التجارة وحماية المستهلك لعدم تواجدهم في الاسواق والمحلات التجارية لكبح جماح بعض التجار والباعة الوافدين اصحاب البسطات والمحلات المؤجرة لهم تحت مظلة الغش التجاري.
وأكد ذلك احمد ابراهيم قائلاً:”إن العديد من العمالة الوافدة الذين اعرفهم تماما دخلوا السوق مجرد عمال بسيطين ليس لديهم مفهوم في معنى البيع والشراء واصبحوا حالياً اصحاب محلات يديرون لعبة رفع مؤشر الغلاء كما ان قدوم عيد الفطر المبارك هو لهم بمثابة موسم جني الارباح من جيوب المواطنين في ظل الصمت المخجل من الجهات ذات العلاقة والتي كان الأمر لا يعنيها”.وبين المواطن زيد الحربي” أن ملوبسات العيد تجاوزت 1000 ريال للأسرة بالحد الأدنى في موجة غلاء لم يشهده سوق كيلو 7 بحي الجامعة والذي يقع تحت سيطرة العمالة البنجلاديشية وكذلك الهندية وهم للأسف من يحدد التسعيرة وليس امام المستهلك إلا الدفع”.
وطالب الحربي وزارة التجارة أن يكون لها دور “دون اللجوء إلى الإعلام بذر الرماد في العيون والضحك على الذقون بتأكيدات في الإعلام فقط أن لديهم جولات وفرق رقابية
بينما على أرض الواقع لا يوجد أحد.” وشدد مبارك السالم على دور المواطن في عدم الشراء بسعر مرتفع حتى يعرف البائع أن تجارته سوف تبقى إلى ما بعد العيد وسيبيعها بنصف القيمة وبالتالي هذه هي الطريقة الوحيدة لمواجهة الغلاء.

اضف تعليق